النصرة تعدم أربعة عناصر من حزب الله السوري في ريف دمشق

FB_IMG_1440142971207.jpg

قال مراسل عنب بلدي في ريف دمشق إن جبهة النصرة في الغوطة الغربية أعدمت قبل يومين أربعة عناصر من خلية تابعة لحزب الله السوري، كانت ألقت القبض عليهم في منطقة زاكية في رمضان الفائت، وكانوا يخططون لتنفيذ عمليات اغتيال بحق قادات من الجيش الحر في المنطقة.

وبحسب مقاطع فيديو تداولها سكان المنطقة، اعترف عناصر الخلية، ويعملون جميعًا سائقين على سرافيس النقل العام، بأنهم جُندوا من قبل شخص يدعى سامر طعمة، الذي أشارت بعض المصادر إلى أنه معروف بتعامله مع النظام ويقيم في ثكنة عسكرية قريبة من المنطقة.

وبحسب الاعترافات فإن مهمة طعمة تتركز على تجنيد أشخاص من خلال علاقاته، لتشكيل خلايا نائمة تابعة لحزب الله السوري في بلدة زاكية، مهمتها تنفيذ عمليات اغتيال وزرع عبوات ناسفة وتجهيز سيارات مفخخة.

كما اعترف عناصر الخلية بتلقيهم تدريبات في أحد المراكز الأمنية في العاصمة دمشق لأشهر على تقنيات التفخيخ، وقد تم منحهم أسلحة وكواتم صوت لتنفيذ اغتيالات مقابل مبالغ مالية تصل إلى مئة ألف ليرة سورية مقابل كل عملية.

وقد نفذ حكم الإعدام عناصر من الهيئة الشرعية رميًا بالرصاص في منطقة خان الشيح، وذلك بعد أخذ اعترافاتهم وتصويرها ونشرها بين السكان المحليين.

يشار إلى أن النظام السوري يحاول اختراق المناطق الآمنة في ريف دمشق من خلال تجنيد مواطنين وموظفين لتنفيذ مهام استخباراتية أو عمليات اغتيال مستخدمًا المال ووعود الحماية.

تابعنا على تويتر


Top