فقدان 14 طفلًا في مركز للإيواء في النمسا

austriacamps.jpg

طالبو لجوء أمام مركز ترايزكيرخن بالنمسا

قال التلفزيون الرسمي النمساوي أن 14 طفلًا فقدوا من أصل 37 كانوا يقيمون بلا مرافق في مركز “ترايزكيرخن” لاستقبال اللاجئين بمقاطعة النمسا السفلى غربي العاصمة فيينا.

وجاء في الخبر الذي بثته القناة مساء الجمعة 21 آب ونقلته وكالة الأناضول التركية، أنه كان من المخطط نقل الأطفال من المركز إلى العاصمة فيينا، إلا أن المسؤولين لم يعثروا على الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ 14، دون أن تذكر أي تفاصيل عن جنسياتهم.

منسق شؤون اللاجئين في فيينا “بيتر هاكر” أكدّ أن فقدان هؤلاء الأطفال يعتبر تقصيرًا في حماية ومساعدة أناس مصابين بصدمات نفسية جراء الحروب الأهلية الدائرة في بلدانهم.

وأضاف “هذه كارثة بحق الأطفال في مركز ترايزكيرخن، وكارثة بالنسبة للإدارة النمساوية، وينبغي التأكيد على ضرورة محاسبة المسؤولين عن ذلك الأمر”.

وفي تقرير صدر الأسبوع الماضي، انتقدت منظمة العفو الدولية ما وصفته بانتهاكات لحقوق الإنسان بمركز ترايزكيرخن، حيث ينام ما يقارب 1500 شخص في العراء بينهم سيدات حوامل وأطفال حديثي الولادة وقصّر، مشيرة إلى وجود معاملة “لا إنسانية” بحق اللاجئين.

وكان المركز شهد قبل ثلاثة أسابيع مظاهرتين شارك فيهما نشطاء حقوق الإنسان ولاجئون احتجاجًا على طول انتظار قرار البت في طلبات اللجوء الخاصة بهم، وسوء الأوضاع في المركز.

وتستقبل النمسا لاجئين من جنسيات عدة، معظمهم سوريون وأفغان؛ ووصل عدد طلبات اللجوء إلى 28300 في النصف الأول من العام الجاري.

تابعنا على تويتر


Top