الزبداني.. المعارك مستمرة وحزب الله يخسر مراسلًا حربيًا

Untitled-1123.jpg

المعارك في الزبداني 9 تموز (الأوروبية)

تستمر المعارك في مدينة الزبداني في يومها الثالث والخمسين، ويستمر القصف على المدينة، ما أدى إلى احتراق مسجد الجسر بالكامل، وهو من أعرق وأقدم المساجد في مدينة الزبداني.

hizbollah corresp

المراسل الحربي لحزب الله، عبدو علي جواد

وأفاد ناشطون أن اشتباكات لا زالت مستمرة على حاجز الموزة في الجبل الشرقي للزبداني، وأكدوا ارتفاع حصيلة قتلى حزب الله اللبناني، بالإضافة إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى من قوات الأسد، إضافة إلى مقتل عدد من مقاتلي المعارضة.

في سياق متصل نعت اليوم مواقع موالية لحزب الله اللبناني، المراسل الحربي للحزب في سوريا، عبدو علي جواد، بعد مقتله خلال تغطيته المعارك الدائرة في مدينة الزبداني أمس.

موقع العهد التابع لحزب الله، قال “يزف الإعلام الحربي- سوريا، الشهيد المجاهد عبدو علي جواد – إيليا، الذي نال شرف الشهادة خلال قيامه بواجبه الجهادي بتغطية المعارك الدائرة في مدينة الزبداني أمس”.

جواد، هو أحد أبناء قرية أم الحباب في حمص من مواليد عام 1992، وتلقى عدة دورات في الإعلام الحربي، وشارك في تغطية العمليات في القلمون والغوطة الشرقية وحمص والزبداني.

واعترف الحزب بمقتل 64 من مقاتليه بينهم قياديان خلال الحملة الأخيرة على الزبداني المستمرة منذ أكثر من 50 يومًا، في حين يرجح ناشطون أن يكون العدد أكثر من ذلك، وسط تعتيم رسمي من الحزب.

تابعنا على تويتر


Top