جيش الإسلام يفكك عبوة ناسفة جنوب دمشق

Untitled-1132.jpg

كشف الجهاز الأمني لجيش الإسلام جنوب العاصمة دمشق عن عبوة ناسفة مزروعة على طريق ببيلا- يلدا، حسبما نشر الموقع الرسمي للفصيل، الأحد 23 آب.

وقال جيش الإسلام أن العبوة زرعت في وقت سابق بالقرب من كازية “الجد رجب”، مشيرًا إلى أن المنطقة تعتبر حيوية وتعج بالمارة المدنيين، والمختصون التابعون للفصيل فجروا العبوة في مكان غير مأهول بالسكان، بسبب “خطورتها وحساسيتها”، على حد وصفهم.

أيهم العمر الناشط الإعلامي جنوب دمشق قال إن الطريق مستهدف بشكل دائم باعتباره رئيسيًا بين البلدتين، لافتًا إلى أن المتهم الأول والأخير بهذه الحادثة، هم عناصر تنظيم “داعش”.

العمر أضاف أن جيش الإسلام ألقى القبض على عنصر من التنظيم قبل شهرين وهو يحمل جهاز تحكم عن بعد في حادثة مشابهة، وكان يستعد لتفجير عبوة ناسفة إلا أن عناصر الفصيل فككتها قبل أن تنفجر.

وفجر جيش الإسلام في 17 آب الجاري، نفقًا لتنظيم “داعش” داخل حي الزين في الحجر الأسود جنوب دمشق،مشيرًا إلى اكتشافه قبل انتهاء عناصر التنظيم من حفره بقليل.

ويشترك جيش الإسلام مع ألوية شام الرسول، وأبابيل حوران، وفصائل أخرى، مع مجالس شورى بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم، لمراقبة الحالة الأمنية في المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top