ست ساعات متواصلة

سوري يلجأ إلى أوروبا سباحة

hashem_963514c.jpg

الشاب هشام معضماني 24 عامًا - التايمز البريطانية

قالت صحيفة التايمز البريطانية، الاثنين 24 آب، إن شابًا سوريًا سبح قرابة 6 ساعات متواصلة من تركيا في “رحلة بطولية إلى الحرية”.

كاتبة المقال، هانا لوسيندا سميث، أفادت أن هشام معضماني، ويبلغ من العمر 24 عامًا، قدم من سوريا إلى ألمانيا مصطحبًا أهم ثلاث مقتنيات لديه، وهي جواز سفره وقلم ليزري وهاتفه المحمول، ووضعهم داخل حقيبة بلاستيكية.

وعلى الرغم من أنه يتقن السباحة بشكل جيد، إلا أن معضماني لم يسبق له أن سبح في البحر سوى مرتين في حياته، ولكن سباحة 5 كيلومترات متواصلة كان خياره الوحيد للوصول إلى أوروبا.

معضماني تحدث للصحيفة مشيرًا إلى أنه لم يستطع جمع ألف دولار لدفعها للمهربين أجرة مقعد له على قارب مطاطي (بلم)، لذلك قرر السباحة بنفسه والوصول إلى الجزيرة.

“كانت الجزيرة وسط البحر على بعد نحو 3 كيلومترات، قلت لنفسي سأحاول بلوغها ثم أطلب المساعدة في الصباح”، قال معضماني، الذي لم يستطع أن يبلغ الجزيرة، بسبب المنحدرات الحادة التي يستحيل تسلقها.

استمر الشاب السوري بالسباحة إلى أن شاهد قاربًا لخفر السواحل اليوناني وسط البحر، فاستعمل قلم الليزر لتنبيهه، ثم حمله القارب إلى الشواطئ الأوروبية.

ووصل معضماني إلى ألمانيا بعد قطعه 11 بلدًا، ويقطن حاليًا في مدينة هامبورغ الألمانية، ويعتقد أنه الوحيد الذي استطاع أن يعبر المياه التركية سباحة باتجاه الجزر اليونانية.

ويحاول مئات السوريين الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي يوميًا، ساعين للحصول على حياة أفضل إثر تردي الأوضاع الأمنية والمعيشية بسبب الحرب في سوريا التي دخلت عامها الخامس.

تابعنا على تويتر


Top