جمعية الصاغة في حلب: مبيعات الذهب ارتفعت بسبب انتهاء موسم حصاد القمح

1355051539-685x320-copy.jpg

ربط رئيس جمعية الصاغة في حلب عبدو موصلي والمحسوب على النظام، انتعاش سوق الذهب في المدينة بانتهاء موسم الحصاد في الحسكة والقامشلي.

وقال موصلي لصحيفة الوطن في عددها الصادر اليوم، إن مبيعات الذهب وصلت إلى نحو 10 كيلو غرامات يوميًا، إذ يقوم المواطنون بعد بيع محصولهم من القمح بالتوجه إلى أسواق الذهب في حلب، لتحويل المبالغ التي قبضوها ثمنًا لمحاصيلهم إلى الذهب، بنية الادخار.

وتحدث موصللي، عن إحداث الجمعية سجلًا خاصًا بالسبيكة الذهبية السورية يتم فيه تسجيل رقم كل سبيكة يتم صكها، وتم تصنيع 6 سبائك ذهبية سورية حتى الآن، يتم بيعها للصاغة بشكل رئيسي كونهم يستخدمونها في صناعة الحلي والمجوهرات، مشيرًا إلى عدم حدوث أي حالات تزوير أو تلاعب في الفترة السابقة، أو أي حالات تهريب للذهب، وكل الذهب الذي يباع إلى الحسكة والقامشلي يتم نقله بالطيران، ويدفع ثمنه بالليرة السورية أو يبدل بالذهب الكسر لإعادة صياغته.

يشار إلى أن الجمعية الحرفية للصاغة في حلب أصدرت في الثاني من الشهر الجاري، أول سبيكة سوريّة ذهبية، وسكت الجمعية أربع نسخ منها على سبيل التجربة، لمعرفة مدى رواجها، حيث تفوق قيمتها 9 ملايين ليرة.

يذكر أن سعر غرام الذهب سجل  9800 ليرة، مسجلًا ارتفاعًا مقداره 400 ليرة خلال أسبوع واحد.

تابعنا على تويتر


Top