الأسد: الإرهابيون في سوريا أخطر من إسرائيل

Untitled-1142.jpg

قال بشار الأسد في مقابلة مع قناة المنار اللبنانية، نشرت مقتطفات منها، مساء الاثنين 24 آب، إن الأداة الحقيقية الأهم في العدوان على سوريا هي “الإرهابيون”.

حديث الأسد جاء خلال مقابلة أجراها مذيع القناة عمرو ناصف، وقال إنها ستبث عند التاسعة والنصف من مساء الأربعاء 26 آب.

وأكّد الأسد خلال حديثه أن “التجربة السورية تشبه التجربة اللبنانية، بحيث إن هناك مجموعات سورية تقبل التعامل مع الأعداء”، مشيرًا إلى أن بعض اللبنانيين كان مرتبطًا بإسرائيل، فيما دعا آخرون إلى التدخل الخارجي، “وهذا أعطى صورة الضعف”.

وأضاف “هناك مجموعات سورية تتعامل مع الأعداء وهذا يجرّئ العدو على الوطن”، مردفًا “الأداة الإسرائيلية الحقيقية هي الإرهابيون في سوريا وما يقومون به أخطر مما تقوم به إسرائيل من حين لآخر”.

ولمواجهة إسرائيل اقترح الأسد “مواجهة أدواتها في الداخل السوري وعلينا حسم هذه المشكلة، عندها تعود الأمور كما كانت عليه ولن تستطيع لا إسرائيل ولا غيرها أن تتجرأ على سوريا”.

وتأتي المقابلة في وقت تشهد فيه سوريا حملة جوية تستهدف عشرات المدن والبلدات السورية من قبل قوات الأسد، التي تستمر في حربها ضد الشعب السوري وتنفذ مجازر يومية في البلاد، بينما يكتفي المجتمع الدولي بالتنديد والاستنكار.

تابعنا على تويتر


Top