المعارضة السورية تفرج عن أسيرتين لبنانيتين بوساطة قطرية

Untitled-2-Recovered.jpg

وصلت الشقيقتان نبال وحورية عابدين إلى مطار رفيق الحريري في بيروت، ظهر الثلاثاء 25 آب، بعد عملية تبادل بين المعارضة السورية والأمن اللبناني.

وكشف المحامي اللبناني نبيل الحلبي عن عملية التبادل في اسطنبول التركية بوساطة قطرية، الاثنين 24 آب، موضحًا، عبر صفحته الشخصية في فيسبوك، أن عناصر من المعارضة سلمته مساءً الشقيقتين اللتين كانتا محتجزتين لديهم رهن التحقيق لفترة قصيرة، قبل أن ينقلوهما إلى منزل أحد أقربائهما في ريف حلب.

وأكد أن العملية  “تمت بنجاح وبتنسيق تام ومشترك مع جهاز الأمن العام اللبناني، الذي تسلمهما مني منذ بعض الوقت في مدينة اسطنبول”، كما سلّم بالمقابل “سيدة وطفلها إلى زوجها السوري في ريف حلب، بعد أن يسر الأمن العام سفرهما إلى تركيا”.

وتمنى المحامي أن يبصر الحرية أيضًا الجنود اللبنانيون الأسرى في القلمون، المحتجزون لدى جبهة النصرة وتنظيم الدولة على خلفية أحداث عرسال في آب 2014.

ولم تصدر بيانات رسمية عن المعارضة حتى لحظة إعداد هذا التقرير، بينما قالت مواقع لبنانية إن الشقيقتين خطفتا من قبل جبهة النصرة خلال زيارة عائلية قبل 4 أشهر.

تابعنا على تويتر


Top