أمريكا ستستضيف آلاف السوريين العام المقبل

Untitled-1144.jpg

قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، جون كيربي، الاثنين 24 آب، إن الولايات المتحدة ستستضيف من 5 إلى 8 آلاف لاجئ سوري، خلال عام 2016.

وأكد كيربي أن بلاده تدرس 15 ألف طلب لجوء قدمت إليها عبر الأمم المتحدة، مؤكدًا أن أمريكا تسعى لاستضافة قرابة ألف وحتى ألفي لاجئ سوري العام الحالي، مشيرًا “على الرغم من أننا لا نعتبر الأمر مقياسًا للنجاح، لكن قبول اللاجئين هو أحد معاييره”.

عدد طلبات اللجوء التي قدمتها الأمم المتحدة لأمريكا حتى كانون الأول 2014، وصلت حتى قرابة 9 آلاف، في حين قدمت أمريكا قرابة 4 مليار دولار من المساعدات الإنسانية للاجئين والنازحين السوريين منذ بدء النزاع في سوريا في آذار 2011، بحسب الإحصائيات الرسمية.

وأعادت الولايات المتحدة توطين 546 لاجئًا سوريًا على مدى السنوات الأربع الماضية، بحسب تقرير نشرته صحيفة الواشنطن بوست منتصف آذار المنصرم.

برنامج اللاجئين في الولايات المتحدة

وبحسب برنامج اللاجئين في الولايات المتحدة، يجب أن يكون طالب اللجوء خارج بلد الجنسية أو خارج بلد الإقامة المعتاد، ويكون غير راغب أو غير قادر على العودة إليه بسبب الاضطهاد أو خوف مبرر من اضطهاد يستند إلى العرق، أو الدين أو الجنسية أو العضوية في جماعة اجتماعية معينة أو بسبب آرائه السياسية.

كما يجب أن يثبت طالب اللجوء أنه لم يُعد توطينه في بلد أجنبي آخر، وأن يندرج طلبه ضمن أولويات معينة في معالجة طلبات اللاجئين لدى الحكومة الأمريكية.

وبلغ عدد اللاجئين والنازحين حول العالم قرابة 60 مليونًا أكثر من نصفهم أطفال مع نهاية عام 2014، بينهم أكثر من 4 ملايين لاجئ سوري موزعين على دول الجوار، وفق التقرير السنوي الذي صدر عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في حزيران الفائت.

تابعنا على تويتر


Top