المعارضة السورية تبدأ معركة شمال حلب وعينها على باشكوي

Untitled-1145.jpg

جانب من اقتحام المعارضة لبلدة باشكوي

سيطرت قوات المعارضة، الثلاثاء 25 آب، على مبنى المدجنة بالقرب من مخيم حندرات شمال حلب، تزامنًا مع معارك عنيفة داخل بلدة باشكوي.

وقال ناشطون من المنطقة، إن المعارضة اغتنمت أسلحة وآليات وذخائر مختلفة، بعد تمهيدٍ مكثف على بلدة باشكوي، وإعلانها بدء معركة تحرير البلدة ومزارع دوير الزيتون المجاورة لها من قوات النظام.

وحرر مقاتلو المعارضة كتلة الأفغان بالكامل داخل بلدة باشكوي وثلاث نقاط فيها، بينما كشفت صفحات تابعة للمعارضة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن أوامر عسكرية لقوات الأسد تطلب التخفيف من الرمايات تمهيدًا للانسحاب من البلدة.

وتعمل عددٌ من الفصائل ضمن غرفة عمليات فتح حلب في معارك الريف الشمالي، منها أحرار الشام والجبهة الشامية وجيش الإسلام وتجمع فاستقم كما أمرت، بالإضافة إلى فيلق الشام والفرقة 101 ونور الدين الزنكي ولواء حلب المدينة.

تابعنا على تويتر


Top