المركزي يطرح شريحة بقيمة 50 مليون دولار للبيع

Untitled-1146.jpg

دعا مصرف سوريا المركزي، الثلاثاء 25 آب، إلى عقد جلسة تدخل لبيع شريحة من القطع الأجنبي تصل إلى 50 مليون دولار أمريكي، لشركات الصرافة بسعر 296 ليرة للدولار الواحد.

وأكدت صحيفة الثورة الرسمية أن الدعوة جاءت في إطار تدخل المصرف في سوق القطع الأجنبي، معتمدًا على مصارف ومؤسسات الصرافة العاملة في سوريا “حفاظًا على استقرار سعر صرف الليرة السورية”.‏

حضور جلسة التدخل التي ستعقد اليوم في مقر المصرف يجب أن يقتصر على مدير عام مؤسسة الصرافة أو رئيس أو أحد أعضاء مجلس الإدارة بالنسبة لشركات الصرافة، أو أحد مالكي مؤسسة الصرافة الرئيسيين، بحسب تصريح صحفي لأديب ميالة، حاكم المصرف المركزي.

و سيعتبر التغيب عن الحضور والمشاركة في عملية التدخل “دون عذر مقبول”، بناء على تقييم المصرف، مخالفًا للتعليمات والقوانين الناظمة لعمل مؤسسات الصرافة والدور الواجب عليها القيام به “لا سيما في ظل الظروف الحالية”، ما يعرض المخالف لجزاءات وغرامات بموجب اللائحة المعتمدة.

وكان المركزي أعلن خلال جلسة تدخل عقدها الأسبوع الماضي بحضور ممثلين عن مؤسسات الصرافة المرخصة العاملة، أنه بصدد طرح شريحة بقيمة 50 مليون دولار خلال الأسبوع الحالي لتغطية الاحتياجات من القطع الأجنبي.

وطرح للبيع شريحة تصل إلى 25 مليون دولار خلال الجلسة الماضية، بهدف تلبية طلبات شراء القطع الأجنبي للأغراض التجارية خلال ثلاثة أيام مع استعداد المصرف لتمويل أي زيادة في احتياجات السوق.‏

وتأتي هذه الدعوة في ظل ارتفاع ملحوظ بأسعار الذهب والقطع الأجنبي وسط تدهور في الليرة السورية، الأمر الذي دعا عدة جهات من المعارضة في الشمال السوري إلى بدء التعامل بالليرة التركية بشكل غير رسمي منذ مطلع آب الجاري.

تابعنا على تويتر


Top