الولايات المتحدة تحقق في “تحريف” تقارير عن حملتها ضد “داعش”

Untitled-1156.jpg

قالت وكالة فرانس برس، الأربعاء 26 آب، إن وزارة الدفاع الأمريكية تحقق في احتمال لجوء مسؤولين عسكريين إلى إعادة كتابة تقارير استخباراتية حول رؤية بلادهم إزاء الحملة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وعزت الوزارة تصرف المسؤولين العسكريين “لإعطاء نظرة إيجابية أكثر بشأن التحالف العسكري ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق”.

المفتش العام أطلق التحقيق بناء على أدلة تؤكد أن مسؤولين في القيادة الوسطى الأمريكية يعيدون كتابة تقارير استخباراتية تقدم للرئيس باراك أوباما ومسؤولين آخرين، بحسب ما نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأربعاء 26 آب.

ولم يتضح زمن تغيير التقارير أو من المسؤول عن الموضوع، إلا أن المسؤولين أفادوا للصحيفة إن الشكاوى رفعت إلى المفتش العام في جهاز الاستخبارات، ثم استلم القضية المفتش العام في البنتاغون.

ومن شأن ذلك -بحال ثبتت صحته- أن يظهر السبب وراء اختلاف التصريحات الأمريكية والتركية خلال الأيام الماضية حول التقدم في الحرب ضد التنظيم، بحسب الصحيفة.

وكان وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر أقر الأسبوع الماضي أن الحرب ضد التنظيم “صعبة وتحتاج إلى وقت”، مؤكدًا “مقتنع بأننا سننجح في هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية باتباعنا الاستراتيجية السليمة”.

ونفت الولايات المتحدة الأمريكية، في وقت سابق، الاتفاق مع تركيا على إقامة “منطقة آمنة” شمال سوريا، لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية”، ردًا على تصريحات مساعد وزير الخارجية التركية فريدون أوغلو، التي تؤكد التوافق عليها بين البلدين.

في حين صرح وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الاثنين 24 آب، أن العمليات العسكرية الجوية المشتركة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية ضد مواقع تنظيم “الدولة” في سوريا ستبدأ قريبًا.

تابعنا على تويتر


Top