مستودعات الأدوية تمتنع عن تنفيذ عقودها مع النظام.. والأخير يهددها

Untitled-1162.jpg

أنذرت المؤسسة العامة للتجارة الخارجية التابعة للنظام مستودعات الأدوية المبرم معها عقود بالتراضي ولم تنفذ تلك العقود أو تأخرت في تنفيذها، الخميس 27 آب.

وطالبت المؤسسة بتنفيذ العقود خلال مدة محددة واعتبارها “ناكلة” عن التنفيذ ويطبق عليها الإجراءات القانونية كافة في حال عدم التنفيذ.

وقالت مديرية الشؤون القانونية في المؤسسة إن مستودعًا من أصل 5 أُبرمت معها عقود قام بتنفيذ كامل الكميات الواردة في عقوده ومستودع لم ينفذ أي بند من عقوده، ومستودعًا آخر سلم من عقده 231 أمبولة من مستحضر دوائي إلى مشفى حلب الجامعي، ومستودعًا نفذ حصة وزارة الصحة )إدارة الخدمات الطبية( لكنه لم ينفذ أي شيء من حصة وزارة التعليم العالي، بينما نفذ الأخير جزءًا من الكميات الواردة في عقده وبقيت كميات أخرى بلا تنفيذ.

وذكر متابعون لملف الدواء في سوريا أن أصحاب المستودعات الدوائية مارسوا ضغطًا كبيرًا لرفع أسعار الدواء، وهددوا بتوقيف معاملهم عن الإنتاج بعدما وصلوا إلى مرحلة انعدام الأرباح بسبب انخفاض قيمة الليرة السورية، ما اضطر عددًا منهم لتصريف منتجاته في الخارج رغم الحاجة الكبيرة في السوق المحلية، الأمر الذي أدى إلى عدم تنفيذ عقودهم من مؤسسة التجارة الخارجية.

وكانت اللجنة الفنية للدواء التابعة للنظام رفعت أسعار الدواء المصنع محليًا 50% الأسبوع الماضي، مبررة ذلك بأنه جاء للمساهمة باستمرار معامل الأدوية المحلية في العمل.

وترافق قرار رفع سعر الدواء مع رفع هامش ربح الصيدلي، وستتراوح نسبة ارتفاع سعر الدواء الوطني للعموم ما بين 56% إلى 57%.

تابعنا على تويتر


Top