العثور على جثث لاجئين داخل شاحنة في النمسا

Untitled-1167.jpg

الشاحنة المركونة جانب الطريق الرئيسي باتجاه فيينا

أعلنت شرطة النمسا العثور على جثث عدد كبير من المهاجرين داخل شاحنة متوقفة على جانب طريق سريع في شرق البلاد، حسبما نشرت وكالة فرانس برس، الخميس 27 آب.

وقال المتحدث باسم الشرطة هانس بيتر دوسكوزيل خلال مؤتمر صحافي مع وزيرة الداخلية، إن الشاحنة التي عثر فيها على 20 إلى 50 جثة، كانت مركونة في موقع مخصص للوقوف على الطريق السريع في ولاية برغنلاند الحدودية شرق البلاد.

الوزيرة ميكل ليتنر قالت بدورها: “هذه المأساة أثرت فينا بشدة… المتاجرون بالبشر مجرمون، و كل من لا يزال يعتقد أنهم لطفاء يرغبون بالمساعدة هو من يحتاج للمساعدة”، ولم تتطرق ليتنر إلى الطريقة التي لقي فيها المهاجرون حتفهم ولا إلى وقت وفاتهم.

وعثر على الشاحنة في الوقت الذي تلتقي المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، مع قادة البلقان في فيينا لبحث سبل مواجهة “أكبر أزمة هجرة في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية”.

وكان وزير الخارجية النمساوي، سيباستيان كورتس، حذر قبل انعقاد المؤتمر أن بلاده ستفكر في تبني تدابير “أقسى” لمكافحة الهجرة بما فيها تشديد الرقابة على الحدود إذا لم يتفق الاتحاد الأوروبي على طرق لمواجه الأزمة.

وأضاف الوزير في مقابلة مع التلفزيون النمساوي “النمسا تستقبل لاجئين أكثر من إيطاليا واليونان مجتمعتين، لهذا لا ينبغي أن نزعم بأنهما المتضررتان الوحيدتان”.

واقترحت النمسا خلال آب الجاري خمس نقاط رئيسية كنهج لمواجهة أزمة اللاجئين التي تعاني منها الدول الأوروبية، مشيرةً إلى ضرورة “محاربة جهاديي تنظيم داعش في سوريا والعراق، وربما ليبيا قريبًا” على اعتبار أن ثلثي اللاجئيين “يأتون من المناطق التي تشهد عنف وإرهاب تنظيم داعش”.

تابعنا على تويتر


Top