مقتل ضابط في الحرس الثوري الإيراني في اللاذقية

650_433_01440678937.jpg

أحمد حياري- ضابط في الحرس الثوري الإيراني قتل في اللاذقية

أحمد حاج بكري- ريف اللاذقية

تداولت مواقع إعلامية إيرانية عدة نبأ مقتل القيادي في الحرس الثوري أحمد حياري، وذلك خلال معارك محافظة اللاذقية التي تدور في محور قمة جبل النبي يونس منذ نحو أسبوع.

وقالت وكالة إيرنا في تقرير أمس، إن الحياري وهو ضابط في الحرس الثوري الإيراني ويقود ميليشيا كتائب الحسين، قتل في محافظة اللاذقية ونقل إلى دمشق ومن ثم إلى إيران ليدفن هناك، دون أي معطيات إضافية.

قيادة الفرقة الأولى الساحلية كانت قد أعلنت في بيان لها بتاريخ 22 آب مقتل وإصابة عدد من الإيرانيين خلال استهداف تجمع لهم بقذائف الهاون والصواريخ في محيط قمة النبي يونس في الر يف الشمالي.

من جهته أوضح رستم أبو الوليد، المسؤول الاعلامي للواء العاديات العامل في الساحل السوري، أنها ليست المرة الأولى التي يتم استهداف ضباط ايرانيين وأجانب في ريف اللاذقية.

وأكد أبو الوليد لعنب بلدي أن فصيله استهدف منذ شهر تقريبًا  مقرًا عسكريًا في مدينة صلنفة كان يسكنه عدد من عناصر الحزب الشيوعي الصيني بقذائف الهاون، كما دمر مركز تنصت روسي بالقرب من محطة البث قرب صلنفة باستهدافه بعدد من صواريخ الكاتيوشا.

ودارت معارك ومواجهات عسكرية في الريف الشمالي للاذقية، تركزت في تلال جب الأحمر التي سعت قوات الأسد للسيطرة عليها منذ أسبوع تقريبًا، لكن مقاومة كبيرة أبدتها فصائل المنطقة حالت دون تحقيق أي تقدم عسكري هناك.

تابعنا على تويتر


Top