مرتدو “الملابس الفاضحة” محرومون من دخول الدوائر الرسمية في طرطوس

Untitled-1176.jpg
صورة البيان

صورة البيان

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لقرار جديد لمحافظة طرطوس، يطلب فيه منع إدخال المراجعين المرتدين لملابس “فاضحة” إلى دوائر الدولة.

وجاء في البيان الموقع بتاريخ 6 آب الجاري: “لوحظ مؤخرًا مراجعة الدوائر والمؤسسات العامة من قبل موظفين يرتدون ألبسة فاضحة ومنافية للذوق العام والحشمة وتسيء إلى هيبة ومكانة المؤسسات العامة (شورت، تيشرت داخلي، بيجامة).

وطالب القرار بـ “الاطلاع واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع دخول مثل هؤلاء المراجعين، حفاظًا على الآداب العامة وهيبة مؤسسات ودوائر الدولة وإعلامنا”، مذيلًا بعبارة “للتقيد بمضمون هذا التعميم مدني وعسكري”.

وأثار القرار الجديد تعليقات واسعة بين موالي النظام بعضها مؤيد للقرار وآخر معارض، حيث كتب أحدهم “باقية وتتمدد.. لكن بأشكال مختلفة”، في حين كتب آخر “لو لم يكن هناك مشاهد خارج السياق الأدبي ويخدش الحياء ومنافي للذوق العام لما اتخذ هكذا قرار وعمم، أنا شخصيًا أؤمن بالوسطية بكل شيء”، بينما ذهب آخر إلى أنه “لا يجوز أن يصدر عن الهيئات الرسمية قرارات تقيد الحرية الشخصية مهما كانت الأسباب”.

ويسيطر نظام الأسد على محافظة طرطوس بشكل كامل، وتعتبر خزانًا بشريًا لقواته وسط خسائر كبيرة أبرزها في معارك إدلب وسهل الغاب الأخيرة.

تابعنا على تويتر


Top