مجددًا.. معبر باب الهوى يمنع إدخال جريدة صدى الشام إلى سوريا

Untitled-1179.jpg

منع المكتب الشرعي في معبر باب الهوى الحدودي إدخال العدد 104 من جريدة الصدى الشام إلى سوريا، الجمعة 28 آب، على خلفية مقال رأي بعنوان “هل لدينا مشكلة مع الإسلام”.

ونقل مسؤول التوزيع في الشبكة السورية للإعلام المطبوع عن المعبر قراره بأن سبب المنع “شرعي”، مؤكدًا أن الجريدة أوقفت ليومين في المعبر “للدراسة”.

وناقش الكاتب ثائر الزعزوع، في العدد الصادر الثلاثاء 25 آب، ما وصفه بـ “نقاط خلاف جوهرية” مع “المجاهدين والمشاريع الإسلامية”.

وأوضح الزعزوع “إننا لا نعادي الإسلام، وليست لدينا مشكلة مع الدين الإسلامي، لكن مشكلتنا مع المشاريع التي لا تحقق غايات وطنية”، منتقدًا إقامة بعض “الإسلاميين” في بيوت هجر منها سوريون، في مقاربة مع خطاب الأسد الذي اعتبر أن الوطن لمن يدافع عنه.

وهذه المرة الثانية التي يمنع فيها المعبر إدخال جريدة صدى الشام خلال الشهر الجاري إلى سوريا، وسبق أن منع أعدادًا من صحفٍ سورية أخرى خلال الأشهر القليلة الماضية، معتبرًا أن ذلك يعتمد على “قواعد الإعلام الدولي”، وفق ردّ للمعبر نشر في العدد 183 من جريدة عنب بلدي.

وكان عدد من منظمات حقوق الإنسان والإعلام والصحف والمجلات إضافة إلى كتّاب وناشطين، وقعوا في 16 آب الجاري على بيان مشترك ضد منع حرية الإعلام والرأي في المناطق المحررة، منتقدين سياسة المعبر في التضييق على هذه الوسائل.

تابعنا على تويتر


Top