الأسد يستهدف الرستن بالغازات السامة

Untitled-1182.jpg

أرشيفية للقصف على مدينة الرستن

استهدفت قوات الأسد مدينة الرستن بقذائف تحوي غازات سامة، السبت 29 آب، ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين بحالات اختناق، حسبما أفادت تنسيقيات المدينة.

وأفاد ناشطون بإسعاف 8 أشخاص إلى المشافي الميدانية في المدينة، ولاتزال وحدات الإسعاف تبحث عن مصابين، فيما أكد شهود عيان خروج مادة بيضاء “بودرة” من القذائف بعد انفجارها.

شبكة تلبيسة مباشر أفادت باستهداف جبهة الأملس بقذائف تحوي غازات سامة، مشيرة إلى أن الأشخاص الثمانية هم من فريق الإنقاذ وكانوا يرتدون كمامات ضد الغازات محاولين إنقاذ المصابين.

وقالت الشبكة إن الغاز السام أثر بشكل مباشر على جلد الأشخاص بعد ملامسته، موضحة أن شخصين منهم بخطر، بينما ارتفع عدد المصابين حتى لحظة إعداد التقرير إلى 20 حالة لم تتمكن فرق الإنقاذ من سحبهم من منطقة سقوط القذائف.

بدورها أفادت صفحات موالية للنظام السوري باستهداف “سلاح الجو في الجيش، لمواقع المجموعات المسلحة في الريف الشمالي لمدينة الرستن محققًا إصابات مباشرة في صفوفهم”.

وتستمر قوات الأسد بقصف مناطق في الجهة الشمالية من مدينة الرستن، تزامنًا مع اشتباكات مع قوات المعارضة في المنطقة وقصف على قرى وبلدات مختلفة في ريف حمص.

تابعنا على تويتر


Top