بعد سلسلة المفخخات

“فتح حلب” تُحدد مناطق عسكرية في الريف الشمالي

Untitled-1185.jpg

حربل - ريف حلب الشمالي - تصوير عبد الرزاق زقزوق

أصدرت غرفة عمليات فتح حلب بيانًا، السبت 29 آب، أعلنت فيه عددًا من القرى في ريف حلب الشمالي “مناطق عسكرية حتى إشعار آخر”، حرصًا على سلامة الأهالي من تنظيم “الدولة الإسلامية”.

الغرفة أعلنت كلًا من كفرقارص، وتل قراح، واحرص، والشيخ عيسى، وجبرين، وكفرناصح، ومارع، ومسقان، مناطق عسكرية يمنع الدخول إليها أو الخروج منها أو حتى التجول فيها من الساعة السادسة مساءً وحتى السادسة صباحًا.

ودعت إلى إغلاق جميع المحال التجارية وإيقاف السيارات والشاحنات، مانعةً عودة من لهم أقارب في القرى المذكورة إلى مناطق سيطرة التنظيم “كي لايشك بأمرهم”، وذلك حتى انتهاء “الهجمة الشرسة” على المنطقة.

وسيحال كل مخالف لحظر التجوال إلى المحكمة الشرعية بحسب البيان، معتبرًا أي حركة داخل المناطق “هدفًا عسكريًا”، على اعتبار أن التنظيم يستغل تحركات المدنيين لإدخال مفخخاته إلى تلك القرى والمدن.

وكانت المعارضة قتلت 5 عناصر للتنظيم في ريف حلب الشمالي، أمس الجمعة، وبالتحديد في مارع وتل رفعت وقرب حربل أثناء محاولتهم تنفيذ عمليات انتحارية، وألقت القبض على أحدهم قبل تفجير نفسه، بحسب ما أفاد ناشطون في المنطقة.

كما لقي أكثر من 5 أشخاص حتفهم، وأصيب 7 مدنيين آخرين بعد تفجير التنظيم سيارة مفخخة في الجهة الغربية لبلدة مارع، أمس الجمعة.

واقتحم تنظيم “الدولة” مطلع حزيران الفائت جبهة ريف حلب الشمالي قادمًا من مواقعه في الريف الشرقي، تزامنًا مع تحضيرات المعارضة لاقتحام أحياء حلب الغربية، التي ما تزال تحت سيطرة الأسد.

تابعنا على تويتر


Top