بنك البركة سورية يدخل أزمة الكهرباء بمنتج “نورت”

.jpg

أطلق بنك البركة (أحد البنوك الخاصة العاملة في مناطق النظام)، منتجًا جديدًا لتمويل الحلول البديلة لانقطاع التيار الكهربائي، تحت مسمى “خدمة نورت”.

وقال المدير التنفيذي للبنك محمد حلبي في بيان صحفي، “إن إطلاق خدمة نورت يأتي استكمالًا لباقة الخدمات التمويلية التي يقدمها بنك البركة والموجهة لكافة فئات المجتمع، حيث تقوم فكرة المنتج على أساس إيجاد بدائل وحلول لانقطاع التيار الكهربائي من خلال تأمين تمويل لأصحاب المنازل والمنشآت الخدمية والفعاليات الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة، لشراء جميع أنواع خلايا الطاقة الشمسية المولدات الكهربائية وبطاريات الشحن ومتمماتها وأجهزة الإنارة المرتبطة (الإنفرتر)، وفق إحكام الشريعة الإسلامية ولفترة تمويل تصل إلى ثلاث سنوات”.

والخدمة طريقة جديدة لتشغيل البنوك والحصول على أموال، وكسب عملاء جدد، والاستثمار في قطاع لم يتم الاستثمار به من قبل، إلا عن طريق التجارة.

وتعد هذه التجارة رابحة، كون الكهرباء في مناطق النظام غير مستقرة، وفترات التقنين تصل لساعات طويلة، وجميع سكان العاصمة دمشق توجهوا إلى الحلول البديلة للحصول على النور الذي قطعه عنهم النظام بحجة “الجماعات المسلحة وشح الوقود”.

بنك “البركة سورية”، هو أحد وحدات مجموعة البركة المصرفية المتواجدة في 15 دولة حول العالم، بشبكة فروع يزيد عددها عن 550 فرعًا.

تابعنا على تويتر


Top