بطريقة الشواء.. “الدولة” تحرق مقاتلين من الحشد الشعبي في العراق

11846602_1475066926151960_8091266209111966969_n.jpg

أحرق مقاتلون من تنظيم “الدولة الإسلامية” 4 عناصر تابعين للحشد الشعبي في العراق، ردًا على قيام الأخيرة بإحراق شاب سني قبل أيام.

وبث المكتب الإعلامي في “ولاية الأنبار” كما يسميها التنظيم إصدارًا مصورًا، الاثنين 31 آب، يظهر إعدام 4 مقاتلين بتعليقهم بسلاسل معدنية وإضرام النار من تحتهم، ليصبحوا جثثًا متفحمة في نهاية المقطع.

وأظهر الإصدار أن ثلاثة ممن أحرقهم التنظيم هم أشقاء يدعون ماجد وهلال وعادل، وينتمون لعشيرة الغزالي في مدينة النجف ذات الغالبية الشيعية، والرابع هو نعيس عبد الله نجم من عشيرة كنانة ويقيم في مدينة بابل، بحسب إدلاءاتهم.

وبين أحد عناصر التنظيم أن الحشد الشعبي أحرق قبل أيام أربعة من المدنيين، ثلاثة منهم في مدينة ديالى.

وكان القيادي في الحشد أيوب فالح الربيعي المكنى بـ “أبو عزرائيل”، أعدم شابًا سنيًا في العراق بالطريقة ذاتها، بحسب مقطع فيديو ضجت به مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام.

وتحاول ميليشيا الحشد الشعبي استعادة السيطرة على مناطق خاضعة لتنظيم “الدولة” في العراق، وتعتبر جناحًا عسكريًا رديفًا للجيش العراقي ومغطاة عسكريًا من الولايات المتحدة الأمريكية، ويتهمها نشطاء وحقوقيون عراقيون بارتكاب انتهاكات طائفية في المناطق التي تستولي عليها.

تابعنا على تويتر


Top