في عيدها السنوي.. مجلس قيادة الثورة يهنئ القوات التركية “الباسلة”

11920597_10153190284822875_1076449845_n.jpg

هنأ مجلس قيادة الثورة السورية في بيان له، الاثنين 31 آب، القيادة التركية وجيشها وشعبها بمناسبة الذكرى الثالثة والتسعين لعيد “النصر المجيد”، الذي يترافق مع يوم القوات المسلحة التركية “الباسلة”.

وتوجه المجلس في بيانه “بأرق التهاني والأمنيات” للحكومة، متمنيًا “أن تبقى تركيا يقيادتها وجيشها وشعبها دائمًا بخير، مقدرين الجهود والتضحيات التي تبذلها في دعم الشعب السوري لنيل حريته”.

واعتبر المجلس أن تركيا “كانت خير نصير لأخوتها المهاجرين”، سائلًا “المولى عز وجل أن يديم على تركيا أمنها وأمانها وعزها ورخاءها وأن يحفظ قادتها وولاة أمرها ويمتعهم بالصحة والعافية”.

البيان لاقى استهجانًا كبيرًا من السوريين المعلقين عبر صفحة المجلس في فيسبوك، فاعتبر بعضهم أنه “مجلس انبطاح”، بينما اتهمه آخرون بأن المجلس يخضع لسلطة “تربت في حضن البعث”، وأنه يكرّر الخطابات التي تمجد بالأسد ولكنه استبدل اسمه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأعلن في مدينة غازي عينتاب التركية أواخر تشرين الثاني 2014 عن تأسيس مجلس قيادة الثورة السّورية، منبثقًا عن مبادرة “واعتصموا” التي انطلقت في آب من العام نفسه، بهدف توحيد قوى الثورة في سوريا ضمن كيان واحد.

11241231_632645466872906_6961058106460496735_n

تابعنا على تويتر


Top