بعد غياب عن الإعلام.. الساروت ينفي مبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية”

-الباسط-ساروت.jpg

نفى عبد الباسط الساروت، قائد كتيبة شهداء البياضة، الإشاعات التي انتشرت منذ نحو عام حول مبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية” من خلال تسجيل مصور بثته وكالة خطوة الإخبارية، الاثنين 31 آب.

الساروت أكد في التسجيل عدم تبعية فصيله إلى أي تنظيم أو فصيل أو جهة سياسية، وهدف الكتيبة هو “قتال نظام الأسد حتى آخر نقطة دم”. وأبدى استعداده للإجابة عن أي استفسار عبر الهيئة الشرعية العليا، بحسب تعبيره.

وخرج الساروت مع عناصر كتيبته من حمص المحاصرة في أيار 2014 إثر اتفاق قضى بخروج المقاتلين من المدينة بأسلحتهم الخفيفة نحو الريف الشمالي الخاضع لسيطرة المعارضة.

ومالبث أن انضم إلى تشكيل فيلق حمص في حزيران الذي يليه، قبل انتشار إشاعات تفيد بمبايعته تنظيم”الدولة”، وسط تكتيم إعلامي لجأ له خلال عام كامل.

ويعتبر الساروت أحد أبرز نشطاء الثورة ضد نظام بشار الأسد في مدينة حمص، وقاد عشرات المظاهرات المطالبة بإسقاطه قبل لجوئه إلى حمل السلاح مطلع العام 2013.

تابعنا على تويتر


Top