مجزرة جديدة بتوقيع الأسد في عربين

Untitled-17.jpg

أغار الطيران الحربي على مدينة عربين، صباح الثلاثاء 1 أيلول، مستهدفًا التجمعات السكنية والأسواق في المدينة، ما خلف ضحايا وعددًا من الجرحى.

المكتب الإعلامي الموحد في عربين قال إن المدينة تعرضت إلى 8 غارات، مشيرًا إلى أن 5 مدنيين لقوا حتفهم فيما جرح العشرات، في ظل استمرار الحملة على المنطقة لليوم السابع والأربعين على التوالي.

ونشر المكتب الحقوقي في المدينة إحصائية لأعداد الضحايا في شهر آب خلال الأعوام الخمسة الماضية، لافتًا إلى أن 66 شخصًا لقوا حتفهم خلال شهر آب المنصرم.

ووثق المكتب الحقوقي 8 أشخاص لقوا حتفهم خلال آب 2011، و79 مدنيًا خلال الشهر نفسه من عام 2012، فيما بلغ عدد الضحايا 33 شخصًا خلال آب 2013، و 28 شخصًا في الشهر نفسه من العام الماضي.

واستهدف الطيران الحربي بلدات حرستا وزملكا وحمورية، ما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح، ودمار في المنازل السكنية، فيما تعرضت أطراف حي جوبر للقصف من جهة المتحلق الجنوبي

وأفاد مراسل عنب بلدي بقصف الطيران الحربي لعدد من المناطق في مدينة دوما، فيما سقطت عدة قذائف هاون في منطقة البيدر الشرقي ما أسفر عن إصابات.

وتشهد الغوطة الشرقية تصعيدًا عسكريًا مستمرًا منذ نحو عامين، نفذت خلاله قوات الأسد عشرات المجازر بحق المدنيين المحاصرين داخل العديد من المدن والبلدات فيها، وسط نقص في المواد الغذائية والطبية وانتشار أمراض ناجمة عن سوء التغذية.

تابعنا على تويتر


Top