غرق 9 سوريين قبالة سواحل بودروم التركية

Untitled-117.jpg

طفل سوري على سواحل مدينة بودروم التركية 2 أيلول 2015

قضى 9 مهاجرين سوريين على الأقل قبالة سواحل تركيا بعد غرق زورقين متجهين من مدينة بودروم، جنوب غرب البلاد، إلى جزيرة كوس اليونانية، بحسب ما نشرت وكالة فرانس برس، الأربعاء 2 أيلول..

وقال مسؤول في جهاز خفر السواحل التركي (رافضًا الكشف عن هويته للوكالة)، إن الزورق الأول انطلق من بودروم إلى كوس ناقلًا 16 مهاجرًا، وغرق في المياه الدولية فجر اليوم الأربعاء.

صراخ المهاجرين المنكوبين أنذر جهاز خفر السواحل، الذي تدخل وأنقذ ثلاثة منهم، بحسب المسؤول، وأشار إلى انتشال 7 جثث من البحر، فيما اعتبر 6 ركاب في عداد المفقودين.

المركب الثاني وكان يقل 6 مهاجرين إلى الوجهة نفسها، انقلب قبالة سواحل بودروم، وقضى اثنان من الركاب فيما أنقذ خفر السواحل اثنين آخرين، ولا تزال عمليات البحث مستمرة عن الراكبين الأخيرين حتى لحظة إعداد التقرير.

وتقع جزيرة كوس في البحر الأبيض المتوسط، وتبعد مسافة 25 كيلومترًا عن شواطئ مدينة بودروم التركية، ما جعلها الوجهة المفضلة لطالبي اللجوء غير الشرعي نحو أوروبا، ولا سيما السوريين منهم.

وأكدت السلطات التركية مؤخرًا إنقاد أكثر من 42 ألف مهاجر قبالة سواحلها منذ مطلع العام 2015، في الوقت الذي يحاول فيه آلاف السوريين الوصول إلى اليونان عبر مناطق مختلفة، كالطريق عبر السواحل الليبية إلى جنوب إيطاليا أو عبر تركيا إلى اليونان، ساعين إلى حياة أفضل من تلك التي عاشوها وسط الحرب في بلادهم.

تابعنا على تويتر


Top