دوما.. التصعيد مستمر ومجزرة جديدة في المدينة

Untitled-122.jpg

أغار الطيران الحربي على عدد من الأحياء السكنية في مدينة دوما، ظهر الأربعاء 2 أيلول، ما أدى إلى سقوط 8 ضحايا من المدنيين وجرح العشرات.

وأفاد مراسل عنب بلدي باستهداف منطقة البغدادي الشرقي بالصواريخ والمدفعية الثقيلة، كما تعرضت منطقة المساكن للقصف، مؤكدًا أن من بين الضحايا ثلاثة أطفال وامرأتين.

المراسل أكد سقوط عدد من قذائف الهاون على المناطق التي استهدفتها الغارات أثناء محاولة انتشال الجثث ونقل الجرحى، مشيرًا إلى إصابة عشرات المدنيين ونقلهم إلى النقاط الطبية.

ولفتت تنسيقية دوما إلى دمار هائل بعد انهيار عدد كبير من المباني إثر استهدافها بالصواريخ الفراغية والقنابل والمدفعيات الثقيلة لليوم الثالث والعشرين على التوالي.

وتشهد المدينة إغلاقًا للمحال التجارية وحظر تجوال منذ بدء الحملة على أحيائها، فيما نزح عشرات من سكانها باتجاه البلدات والقرى المجاورة، المحاصرة أيضًا في الغوطة الشرقية.

ويقطن في الغوطة قرابة 500 ألف مدني يعانون من حصار شبه كامل من قبل قوات الأسد، إضافة إلى استهداف مستمر للأحياء السكنية بمختلف أنواع الأسلحة.

تابعنا على تويتر


Top