بعد 4 أشهر على تحريرها.. فعاليات لإعادة الحياة إلى جسر الشغور

11917668_511632478993896_2641971172602392300_n.jpg

عمال النظافة في جسر الشغور- الأربعاء 2 أيلول

باشر عمال النظافة في مدينة جسر الشغور حملة تنظيف واسعة للشوارع والمرافق العامة في المدينة الخاضعة لسيطرة المعارضة، الأربعاء 2 أيلول.

ورعت الحملة منظمة بنفسج، التي كان لها دور في تفعيل الجانب الخدمي في مدينتي إدلب وأريحا خلال الأربعة أشهر الماضية، ومنذ نحو شهرٍ في جسر الشغور.

وأوضح فؤاد سيد عيسى، مدير البرامج في المنظمة، أن كوادرها تعمل على تقديم الدعم الكامل للمساعدة في إنشاء بلدية جسر الشغور.

المنظمة تعهدت، بحسب تصريحات مدير البرامج لعنب بلدي، بإصلاح الآليات والدعم بالوقود اللازم لتشغيلها، إضافة إلى رواتب العمال والإداريين وتوفير معدات شخصية للعمال من ألبسة ومكانس وغيرها.

وذكر سيد عيسى أن بنفسج ستطلق بعد أيام حملة لإزالة الأنقاض الثقيلة والركام وتنظيف جدران المباني والمنشآت العامة في مدينة جسر الشغور، إضافة إلى حملة مماثلة في مدينتي إدلب وأريحا.

وسيطرت فصائل المعارضة على مدينة جسر الشغور في نيسان من العام الجاري، ومنذ ذلك الحين وطيران الأسد يستهدفها بالغارات الجوية والبراميل المتفجرة، مخلفًا دمارًا كبيرًا في المنشآت العامة والممتلكات.

تابعنا على تويتر


Top