جيش الفتح يطلق معركة جديدة في محيط الفوعة

11948175_1041788039186052_358453970_n.jpg

استهداف تل خربة في محيط بلدة الفوعة- الأربعاء 2 أيلول

أطلقت فصائل المعارضة المنضوية في غرفة عمليات جيش الفتح معركة جديدة في محيط بلدة الفوعة شمال إدلب، الأربعاء 2 أيلول.

المعركة وبحسب مصادر عنب بلدي، تهدف للسيطرة على منطقة تل الخربة جنوب شرق الفوعة، وتعزيز التواجد العسكري في محيطها بغية السيطرة عليها.

وأوضحت المصادر أن معركة اليوم هي تتمة لسيطرة جيش الفتح  على قرية الصواغية، إذ تقع تل الخربة بعدها مباشرة في الطريق إلى الفوعة.

وشهد أمس الثلاثاء هدوءًا واضحًا على جبهات البلدة، بعد معارك عنيفة استمرت منذ انهيار المفاوضات بين حركة أحرار الشام والجانب الإيراني في 29 آب المنصرم.

وتسعى فصائل “الفتح” للسيطرة على بلدتي الفوعة وكفريا شمال مدينة إدلب، في محاولةٍ لإحكام قبضتها على كامل المحافظة واستمرارًا للمعارك التي بدأت في آذار من العام الجاري.

تابعنا على تويتر


Top