مقاتلو الأسد وحزب الله يتقدمون في الزبداني

444-2.jpg

تمكنت قوات الأسد وحزب الله اللبناني من التقدم داخل مدينة الزبداني، وسط مقاومة وحرب شوارع تجري على ثلاثة محاور، الخميس 3 أيلول.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن قوات من الجيش وحزب الله سيطرت صباح اليوم على كتل للأبنية في محيط مسجد آل البيت في المحور الجنوبي للمدينة.

وعلمت عنب بلدي من مصادر محلية في المدينة أن الاشتباكات تدور الآن في محيط مسجد الرحمة في حي النابوع شمال المدينة، إضافة إلى شارع العضيمة القريب نسبيًا من مسجد آل البيت.

وحصل التقدم الأخير للقوات المهاجمة ليلة أمس بعد اشتباكات قتل وجرح خلالها عشرات العناصر من كلا الطرفين، بحسب المصادر.

ونعى حزب الله، أمس الأربعاء، 6 مقاتلين جدد قضوا في معارك المدينة التي تشهد حصارًا كاملًا من محاورها الأربعة من قبل قوات الأسد والميليشيات الداعمة له.

وبدأت الحملة البرية على الزبداني فعليًا في 3 تموز الماضي، وشاركت فيها إلى جانب حزب الله وقوات الأسد ميليشيات محلية وأجنبية داعمة لها، وسط قصف مركز بمختلف أنواع الأسلحة فاق 10 آلاف برميل وصاروخ وقذيفة.

تابعنا على تويتر


Top