كاميرون: سنستقبل الآلاف من اللاجئين السوريين

Untitled-140.jpg

أعلن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، أن المملكة المتحدة تسعى لإعادة توطين “الآلاف” من اللاجئين السوريين استجابة للأزمة الإنسانية المتفاقمة، حسبما نشرت BBC الجمعة 4 أيلول.

وقال كاميرون إن اللاجئين السوريين سيكونون من داخل المخيمات التي ترعاها الأمم المتحدة في دول الجوار على الحدود مع سوريا، وليس من بين أولئك الذين يعيشون في أوروبا، مشيرًا إلى أن بريطانيا تعمل “بقلبها وعقلها” لإيجاد حل للأزمة.

ولم يشر رئيس الوزراء البريطاني إلى رقم محدد لعدد اللاجئين، إلا أن وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أكدت مؤخرًا أن بريطانيا ستستضيف قرابة 4 آلاف لاجئ سوري.

وكان كاميرون لفت في وقت سابق من هذا الأسبوع إلى أن وضع اللاجئين يتطلب استجابة أكبر، مشيرًا إلى أن الأزمة الحالية هي “الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية”، مؤكدًا أن تفاصيل أخرى ستعلن الأسبوع المقبل بعد مناقشات مع المنظمات العاملة في المناطق التي تحوي مخيمات اللاجئين في دول الجوار .

الدعوات الموجهة لبريطانيا لتعيد توطين المزيد من اللاجئين تأتي بعد انتشار واسع لصورة جثة الطفل السوري “إيلان الكردي” ذي الثلاثة أعوام، والتي جرفتها الأمواج إلى شواطئ مدينة بودروم التركية بعد غرق القارب الذي كان يقله مع عائلته.

والتزمت بريطانيا مسبقًا باستقبال 500 مهاجر من سوريا على مدى ثلاث سنوات، سعيًا للتخفيف من معاناة اللاجئين السوريين الفارين من الحرب في بلادهم.

وبلغ عدد اللاجئين والنازحين حول العالم قرابة 60 مليونًا أكثر من نصفهم أطفال مع نهاية عام 2014، بينهم أكثر من 4 ملايين لاجئ سوري موزعين على دول الجوار، وفق التقرير السنوي الذي صدر عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في حزيران المنصرم.

تابعنا على تويتر


Top