الفرقة 30: التحالف استهدف “داعش” قرب مارع بإحداثياتنا

Untitled-142.jpg

قال قيادي في “الفرقة 30 مشاة” التابعة للجيش الحر إن التحالف الدولي استهدف مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط مارع، خلال اليومين الماضيين، بعد إحداثيات قدمتها الفرقة للطيران الحربي.

وأوضح القيادي في حديثٍ إلى عنب بلدي (رافضًا كشف اسمه) أن عناصر الفرقة يرابطون في مدينة مارع ويؤازرون الفصائل الموجودة هناك، لكن الفرقة لم تعلن حتى الآن عن عمل عسكري، كاشفًا عن مجموعات جديدة مدربة أمريكيًا ستدخل سوريا قريبًا لتشارك في معارك ريف حلب.

وكشف أحد عناصر الفرقة أن العنصر أبو اسكندر، الذي أعلن انسحاب الفرقة من مارع أمس، وخرج سابقًا في تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية BBC، طرد من الفرقة الجمعة 4 أيلول ولم يعد له أي دور فيها.

وأوضح العنصر لعنب بلدي أن “الفرقة 30” تملك أسلحة أمريكية متطورة، من بنادق ورشاشات خفيفة ومتوسطة وصواريخ مضادة للدروع (TAW) ومدفعية هاون، إضافة إلى أجهزة اتصال حديثة.

ونفى أن تكون جبهة النصرة أسرت أحدًا من عناصر الفرقة، مؤكدًا أن الذين أسروا وقتلوا مطلع آب الماضي هم من المكلفين بحماية الفرقة 30، وهو فصيل يدعى “جيش الثوار”.

وأغار الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي، أمس، على مواقع تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة تلالين قرب مارع، بحسب ناشطين، الأمر الذي أكده بيان صادر عن قيادة التحالف.

وتعتبر “الفرقة 30” أولى الفصائل التي تلقت تدريبات أمريكية منذ أيار الماضي في تركيا، ويقع على عاتقها محاربة تنظيم “الدولة” فقط، بحسب تصريحات سابقة لمسؤولين أمريكيين.

تابعنا على تويتر


Top