الشركات السورية العاملة في تركيا تتجاوز حاجز الـ 10 آلاف

Untitled-2.jpg

قالت صحيفة دنيا التركية، السبت 5 أيلول، إن عدد الشركات السورية العاملة في تركيا تجاوز حاجز الـ10 آلاف شركة.

وأضافت الصحيفة أن رؤوس أموال سورية كبيرة فضلت قبرص التركية لبناء استثمارات وحولوا ميزانياتهم إليها، مشيرةً إلى أن السوريين في تركيا يتجهون نحو التحول من الضيف إلى المستقر.

وذكر خبراء اقتصاديون للصحيفة أن هناك أكثر من 10 آلاف شركة سورية في تركيا، من بينها ما تأسس عبر شراكة مع أتراك.

وأضاف الخبراء أن 60% من إجمالي الشركات السورية تتواجد في إسطنبول أي نحو 2827 شركة، 471 شركة في غازي عنتاب، 250 في هاتاي، 70 في كيليس، 56 في أورفا، 22 في قهرمان مرعش، موضحين أن عمل تلك الشركات يتوزع في قطاعات عدة بينها تجارة الجملة وأعمال الصيانة والعقارات.

وذكرت وسائل إعلام تركية، السبت، أن نقابات أصحاب العمل في تركيا تحضر لتقرير يبحث في تأثير المهاجرين السوريين في 18 ولاية تركية.

وقال مسؤولون محليون في ولاية مرسين جنوب تركيا، في وقت سابق من العام الجاري، إن ميزانية الولاية ارتفعت بنسبة 40% مما هو عليه قبل مجيء السوريين خلال الأزمة، حيث أنشأت عشرات المعامل والورش الصناعية السورية في الولاية، كما باتت شوارع في الولاية تعرف بأسماء سورية مثل “سوق السوريين”، نظرًا لانتشار محال تجارية يستثمرونها.

وكانت الغرفة التجارية باسطنبول كشفت مؤخرًا أن السوريين تصدروا قائمة المستثمرين الأجانب في المدينة خلال العام 2014، بنسبة 25.21%، ووفقًا للغرفة فإن 1131 رجل أعمال سوري أسسوا شركات برأس مال بلغ 85 مليون ليرة تركي.

يشار إلى أن بيانات صادرة عن المؤسسة العربية لضمان الاستثمار مؤخرًا، أظهرت أن حجم الأموال التي خرجت من سوريا خلال عام 2014 وتوجهت للاستثمار في 5 دول عربية بلغت نحو 165.7 مليون دولار، مشكلة بذلك نسبة وقدرها 8.3% من إجمالي الاستثمارات العربية في هذه الدول.

تابعنا على تويتر


Top