المراكز الطبية تتصدر الأماكن المستهدفة خلال آب في سوريا

Untitled-149.jpg

سيارة إسعاف في دوما 16 آب - 2015

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسانتقريرها الدوري الخاص بتوثيق المراكز الحيوية المستهدفة من قبل أطراف النزاع في سوريا، الاثنين 7 أيلول.

ووثق التقرير ما لايقل عن 87 حادثة استهداف لمنشآت حيوية، توزعت حسب الجهة المستهدفة إلى 72 حادثة من قبل القوات الحكومية، و7 حوادث كان تنظيم “داعش” مسؤولًا عنها، فيما استهدفت فصائل المعارضة المسلحة 8 مراكز أخرى.

المراكز الحيوية المستهدفة توزعت إلى 18 مركزًا طبيًا، ومثلها من الأماكن السكنية، و16 مركزًا تربويًا، ومثلها من البنى التحتية، بالإضافة إلى 15 مركزًا دينيًا و 4 مراكز ثقافية.

واعتبر التقرير أن توثيقه للهجمات على هذه المراكز هو الحد الأدنى، عازيًا السبب إلى المعوقات العملية العديدة أثناء عمليات التوثيق.

الشبكة أكدت أن التحقيقات أثبتت عدم وجود مقرات عسكرية في تلك المراكز سواء قبل أو أثناء الهجوم، معتبرةً استهداف القوات الحكومية للمدارس والمشافي والكنائس والأفران استخفافًا صارخًا بأدنى معايير القانون الدولي الإنساني وقرارات مجلس الأمن.

وطالب التقرير في ختامه مجلس الأمن بإلزام النظام السوري بتطبيق القرار 2139، وإدانة استهداف المراكز الحيوية “بالحد الأدنى”، مشددًا على ضرورة فرض حظر تسليح شامل على الحكومة السورية، وموصيًا الدول الداعمة للمعارضة المسلحة بإيقاف دعمها للفصائل التي لا تلتزم بالقانون الدولي الإنساني.

تابعنا على تويتر


Top