الأرض المحروقة … سياسة النظام في حملة داريا الجديدة

جريدة عنب بلدي – العدد 39 – الاحد – 18-11-2012

قامت قوات النظام مع بداية الحملة الأخيرة على المدينة بتاريخ 8 تشرين الثاني 2012 بإضرام النار في عدد من الممتلكات العامة والخاصة في شوارع وأحياء المدينة ما أسفر عن وقوع أضرار مادية كبيرة.

وقد تركزت أعمال الحرق التي قامت بها قوات النظام في المنطقة الشرقية من المدينة ومنطقة الكورنيش القديم ودوار الفرن الآلي ودوار أبو صلاح، فقد قاموا بإحراق عدد من المحلات والمخازن والمستودعات بالإضافة إلى السيارات والمنازل ودور العبادة، حيث تم يوم الأحد 11 تشرين الثاني إضرام النار في مسجد العثمان، وفي مدرسة الإباء الخاصة وآخر في صالة الخولاني للأفراح، وقد شوهدت ألسنة اللهب وسحب الدخان تغطي المنطقة وتمتد إلى مناطق أخرى، حيث لم تسمح قوات النظام لفرق الإطفاء من الاقتراب من المنطقة لإخماد النيران، وقد قامت بقتل خمسة أشخاص على الأقل حاولوا إطفاء أحد المنازل المشتعلة في المنطقة.
ومن جهة أخرى دخل فريق قناة الدنيا التابعة للنظام مدعّمًا بعدد من الجنود إلى مكان الحرائق، وقام بتصوير مشاهد يقوم فيها جنود النظام بإطفاء الحرائق التي قاموا بإشعالها قبل دخول التلفزيون.

تابعنا على تويتر


Top