مقتل مدني في قصف استهدف أحياء دمشق

Untitled-151.jpg

لقي مدني حتفه وأصيب 12 شخصًا آخرين بجروح، صباح الاثنين 7 أيلول، إثر سقوط عدد من قذائف الهاون على عدة أحياء سكنية داخل مدينة دمشق، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية سانا.

وقالت الوكالة إن “الإرهابيين استهدفوا حيي باب توما والعمارة بقذائف هاون”، مشيرةً إلى أن المصابين أسعفوا إلى مشفيي الهلال الأحمر والمشفى الفرنسي لتلقي العلاج اللازم.

من جهتها أفادت صفحة “يوميات قذيفة هاون”، المختصة بتوثيق عدد القذائف عبر الفيس بوك، أن أربع قذائف هاون سقطت في محيط مدرسة أمية ومحيط ساحة التحرير، مشيرةً إلى أضرار مادية إثر سقوط قذيفتي هاون في محيط كلية الهمك.

وقتل أربعة أشخاص فيما أصيب 14 آخرين جراء سقوط قذائف هاون خلال الأسبوع الماضي على حي باب توما ومنطقة العباسيين السكنية، بحسب سانا.

وكان جيش الإسلام، أكبر تشكيل للمعارضة على تخوم دمشق، أصدر بيانًا نهاية آب المنصرم، نفى فيه الأخبار التي تتهم “المجاهدين” باستهداف سكان العاصمة دمشق بالقذائف الصاروخية وغيرها.

ولا تزال القذائف تتساقط على مدينة دمشق موقعة ضحايا وجرحى من المدنيين، بينما يستمر النظام والمعارضة بتبادل الاتهامات حول المسؤول عن إطلاقها.

تابعنا على تويتر


Top