لشكوك في حمولتها

بلغاريا تغلق مجالها الجوي أمام طائرات روسية متجهة إلى سوريا

Untitled-214.jpg

أعلنت وزارة الخارجية البلغارية، الثلاثاء 8 أيلول، أن صوفيا رفضت فتح مجالها الجوي أمام طائرات روسية متجهة إلى سوريا بسبب شكوك في حمولتها.

وأوضحت الوزارة أن الحكومة البلغارية رفضت طلبًا قدمه الجانب الروسي خلال عطلة الأسبوع الفائت، بشأن فتح ممر جوي لطائرات نقل عسكري روسية، بسبب “شكوك قوية حول تطابق طبيعة الشحنات على متن الطائرات مع ما أعلنته موسكو بهذا الشأن”.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن الناطقة باسم الوزارة، بيتينا جوتيفا، أن وزارة الخارجية البلغارية اتخذت هذا القرار بنفسها، في إشارة إلى تقارير إعلامية تحدثت عن ضغوطات أمريكية على بلغاريا في هذا الشأن.

إلى ذلك قال متحدث باسم الحكومة اليونانية لوكالة رويترز إن روسيا تعتزم أن تستخدم مسارًا جويًا إلى الشرق من اليونان، لنقل مساعدات لسوريا، ما يعني أن استخدام المجال الجوي اليوناني لرحلات من هذا النوع لم يعد مشكلة.

وكان متحدث باسم الخارجية اليونانية في أثينا قال الاثنين إن الولايات المتحدة طلبت من اليونان عدم قبول طلب روسيا استخدام المجال الجوي.

وتناقلت وسائل إعلامية خلال الأيام القليلة الماضية نية موسكو دعم الأسد في “حربه ضد الإرهاب”، في الوقت الذي نفى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين إمكانية تدخل عسكري قريب في سوريا، مؤكدًا على دعم النظام بالأسلحة.

تابعنا على تويتر


Top