مصورة مجرية تُطرد بعد ركل اللاجئين في هنغاريا

Untitled-163.jpg

المصورة المجرية بيترا لاسزلو وهي تركل أحد اللاجئين مع طفله

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء 9 أيلول، صورًا تظهر مصورة مجرية وهي تركل اللاجئين الفارين من الشرطة المجرية، في أحد المدن جنوب المجر.

بيترا لاسزلو هي مصورة تعمل لصالح قناة تلفزيونية مجرية تبث عبر الإنترنت، كانت تلتقظ صورًا للاجئين في روسكي جنوب المجر، وأخذت تركلهم وتوقعهم أرضًا بمن فيهم الأطفال أثناء محاولتهم الفرار من الشرطة المجرية.

12006166_10207106543359930_5231583401128200380_n

المصورة المجرية بيترا لاسزلو

وفي أحد الصور التي انتشرت ظهرت لاسزلو وهي تركل طفلًا يحاول الفرار من الطوق الأمني، في حين ظهرت في صورة أخرى تعرقل بقدمها رجلًا يحمل طفله ليقع مع ولده على الأرض.

القناة التي تعمل لديها لاسزلو، والتي تعتبر مقربة من حزب جوبيك اليميني المتطرف (تأسس عام 2003 ويتزعمه غابو فونا، وينادي بتخليص البلاد من مظاهر الفساد المستشري ومن أزمتها الاقتصادية المتفاقمة)، طردت المصورة معتبرة سلوكها سيئًا، وأنها تصرفت بطريقة “غير مقبولة”.

أحزاب مجرية معارضة أخرى قالت إنها سترفع قضية ضد المصورة بتهمة اللجوء إلى العنف، الأمر الذي من الممكن أن يعرضها لعقوبة السجن لمدة 5 سنوات بحسب القانون المجري.

وتعتبر المجر محطة عبور للاجئين إلى الدول الأوروبية، ويتجمهر داخل محطات القطار فيها الآلاف من المهاجرين محاولين الصعود إلى القطارات المتوجهة إلى ألمانيا والنمسا، كما شهدت موجات احتجاج من اللاجئين أكثر من مرة إثر قرارات تقضي بتعليق الرحلات من محطاتها.

ويحاول آلاف المهاجرين وغالبهم من السوريين يوميًا الوصول إلى أوروبا الغربية عن طريق المجر ودول أخرى كاليونان ومقدونيا والنمسا، ساعين للحصول على حياة أفضل إثر تردي الأوضاع الأمنية والمعيشية بسبب الحرب في سوريا التي دخلت عامها الخامس.

تابعنا على تويتر


Top