ملتقى أهالي تل أبيض لخلق حالة مدنية مستدامة

11954728_1483821795263196_7886795241970455682_n.jpg

من الملتقى التشاوري الأول بتاريخ 24 آب 2015

عقد اليوم الأربعاء 9 أيلول فعاليات ملتقى أهالي تل أبيض، ويجمع وفدًا من أبناء المدينة الواقعة شمال الرقة وممثلين عن وحدات حماية الشعب (YPG).

واعتبر القائمون على الملتقى، عبر صفحة خصصت له في موقع فيسبوك، أن الغاية منه “خلق حالة مدنية مستدامة تعنى بالشأن العام وتمرن على العمل المدني والسياسي”، موضحين أنهم يتعاملون مع كل السلطات الموجودة بالإيجابية والقبول طالما أبدت استعدادها للتعامل معهم.

وأضاف القائمون “لا عقد لدينا تجاه أي جهة كانت عندما تكون فكرة التعايش والتعاون ونبذ ثقافة الكراهية وقرع أجراس السلام بدلًا من قرع طبول الحرب والاحتراب”.

الناشط الإعلامي والحقوقي، أحمد الحاج صالح، أشار إلى أن الاجتماع بدأ ظهر الأربعاء، وضم وفدًا من أهالي المدينة وهم اسماعيل الحسن، محمد صبحي، حميدة الطحري، ابراهيم الحسن، محمد صوفي ونعسان آل جول بك.

إضافة إلى وفد تابع لوحدات حماية الشعب، مكون من عمر علوش، اسماعيل العيدان، حسين كوجر، منصور السلوم.

وأوضح الحاج صالح أن الهدف الأساسي من اللقاء هو “دراسة مستقبل تل أبيض والسرقات والتعويضات والمهجرين والمعتقلين”، مؤكدًا دخول ثلاثة شخصيات من أهالي المدينة من تركيا عبر معبر مدينة عين العرب، لحضور الملتقى.

يشار إلى أن غرفة عمليات “بركان الفرات” سيطرت في حزيران الماضي على مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي، بعد نحو عام على خضوعها لتنظيم “الدولة الإسلامية” والذي يسيطر على مساحات واسعة من محافظة الرقة.

تابعنا على تويتر


Top