على غلاف “دابق”.. تنظيم “الدولة الإسلامية” ينشر إعلانات بيع لرهائنه

Untitled-174.jpg

قالت شبكة CNN الأمريكية، الخميس 10 أيلول، إن تنظيم “الدولة الإسلامية” عرض اثنين من الرهائن الأجانب أحدهما نرويجي والآخر صيني للبيع، في سابقة اعتبرتها الأولى من نوعها.

ونشر التنظيم صورًا للرهينتين على غلاف الصفحة الأخيرة من مجلة دابق الإلكترونية، في عددها الأخير الذي صدر أمس الأربعاء.

وجاء في المجلة، ضمن إعلانات عن عرض الرهينتين للبيع، “سجين نرويجي للبيع وسجين صيني للبيع”، وذيلت بأرقام تواصل لمن يرغب في تحرير السجينين في عرض “لفترة محدودة”.

وبحسب رئيسة الوزراء النرويجية، إرنا سولبرغ، فإن الرهينة يدعى أولى يوهان أوستفاد ويبلغ من العمر 48 عامًا، ويعمل في جامعة تروندهايم للعلوم والتكنولوجيا.

وكان الرهينة أعلن في 24 كانون الثاني الماضي عبر صفحته في الفيسبوك وصوله إلى إدلب، شمال غرب سوريا، ولم يوضح سبب توجهه إلى المنطقة.

سولبرغ صرحت في وقت سابق خلال مؤتمر صحفي في أوسلو أن النرويج “لا تدفع فدية”، وحذّرت من أن هذا الملف “شديد الصعوبة”، مؤكدةً أن حكومتها شكلت “خلية أزمة” لمتابعته.

الرهينة الصيني يدعى فان جينغوي ويبلغ من العمر 50 عامًا ويعمل مستشارًا، بحسب مانشرت مجلة دابق، إلا أنه لم يصدر حتى لحظة إعداد التقرير أي تصريح رسمي من المسؤولين الصينيين أو النرويجيين بخصوص الإعلان.

وأصدر تنظيم “الدولة” مجلة “دابق” باللغة الإنكليزية قبل عامٍ ونيف، موجهًا خطابه لـ “المسلمين” في العالم، ومطالبًا  إياهم بالتوجه إلى أراضيه.

تابعنا على تويتر


Top