الطاقة البديلة، التكيّف مع الظروف الحالية

عنب بلدي – العدد 40 – الأحد 25 تشرين الثاني 2012

نظرًا لما تعانيه مدينة داريا وعديد من المناطق المستهدفة هذه الأيام من دمار وخراب جراء القصف المستمر عليها وانقطاع التيار الكهربائي لمدة طويلة، بالإضافة إلى انقطاع الاتصالات الخلوية عن المدينة، قمنا بتخصيص الزاوية التقنية في هذا العدد لتقديم نصائح وحلول بديلة عن الطاقة الكهربائية والاتصالات الخلوية.

سنتحدث هنا عن نصائح مختصرة حول كيفية التعامل مع انقطاع التيار الكهربائي والاتصالات الخلوية حيث لا يمكننا الاستغناء عن الطاقة الكهربائية في حياتنا اليومية ( إنارة، تدفئة، شحن الجوال واللابتوب، تشغيل البراد والتلفزيون…..)، وخصوصًا في أيام الشتاء.

الطاقة الكهربائية:

الإضاءة:هنالك وسائل عديدة للاستعاضة عن الطاقة مثل:

1 – شاحن الليدات أو اللمبة:

يحتاج الشاحن إلى تيار كهربائي لشحنه، لذلك يمكن الاستفادة من بطارية السيارة في حال كان ذلك متوفرًا، وذلك عن طريق سحب أحد الأشرطة من الضوء الأمامي وقطعه وعمل مقبس كهربائي منه، وبعد الانتهاء من التوصيل يمكن تشغيل السيارة ووصل عدة شواحن ليتم شحنها لمدة لا تتجاوز الساعة.

ملاحظة: يفضل الاستعانة بكهربجي سيارات للقيام بعملية التوصيل.

2 – حرارة الهاتف:

يوجد في خط الهاتف الأرضي كهرباء مجانية يمكن استثمارها والاستفادة منها بشكل فعال في تشغيل الإضاءة، وذلك بتوصيل خطي الهاتف مباشرة إلى شاحن الليدات بواسطة دارة تحويل بسيطة متوفرة عند أي كهربائي أو اخصائي صيانة الكترونيات.

ملاحظة: قد لا تستطيع تشغيل اكثر من شاحن على خط الهاتف الواحد، لكن الإنارة التي ستحصل عليها من مقبس واحد للهاتف كافية لإضاءة غرفة بشكل جيد.

2 – فانوس البطاطا:

في حال عدم توفر الشمع أو فانوس الكاز أو الغاز، يمكن صناعة فانوس بإمكانيات بسيطة لتأمين الإضاءة المناسبة للمنزل.

قم بتحضير المقادير التالية:

زبدية أو صحن صغير ذو قاع واسع.

شريحة بطاطا نيء صغيرة بين 3 و 5 سم.

عود كبريت أو فتيل قماشي.

زيت بلدي أو نباتي .

قم بملء الزبدية بالزيت المتوفر لمستوى النصف تقريبًا، ثم ثبت الفتيل وسط شريحة البطاطا بطول واحد سم، ثم ضع شريحة البطاطا وسط زبدية الزيت وقم بإشعال الفتيل بالنار وتمتع بإضاءة مناسبة من صنع يديك.

البراد أو الفريزر:لا يمكن تشغيل البراد بدون طاقة كهربائية مهما كانت الظروف، ولكن هنا يمكن المحافظة على درجة برودة المونة الموجودة عن طريق إبقاء باب البراد مغلقًا، وعدم فتحه وإغلاقه بكثرة.

شحن الجوال أو اللابتوب:يعتبر الجوال واللابتوب من أهم وسائل الاتصالات في هذه المرحلة المهمة لما يوفره من وسلية ايصال للمعلومة. لا يوجد طريقة مباشرة لشحن الجوال أو اللابتوب بدون طاقة كهربائية باستثناء اللجوء إلى بطارية السيارة، أو عن طريق وصلة الشحن الخاصة بمقبس السيجارة، حيث يتوفر مقبس خاص للشحن يتم وصله من مخرج السيجارة داخل السيارة، كما يمكنك صناعة ذلك المخرج بنفسك عن طريق صناعة مقبس من أحد الأسلاك داخل السيارة كما شرحنا أعلاه.

ملاحظة1 : احرص على ضبط الطاقة في اللابتوب والجوال بأدنى مستوى عن طريق خفض الإضاءة وتعطيل خيارات التحديث للبرامج والويندوز للمحافظة على عمر أطول للبطارية.

ملاحظة2 : في حال تخريب الوصلات والكابلات الكهربائية داخل المنزل، احرص على قطع التيار الكهربائي من المقبس الرئيسي.

الاتصالات:

لا يمكن الاستغناء عن الاتصالات في هذه المرحلة مهما كانت الظروف، نظرًا لأهميتها في ايصال المعلومة عن الحالة المزرية التي تمر بها المدن المنكوبة أو طلب الإغاثة و الإسعاف ولما تشكله من وسيلة للإطمئنان على الأهل والعائلة.

الاتصالات الخلوية:للحصول على تغطية مناسبة يجب عليك التواجد في أماكن قريبة من أطراف المدينة، وذلك للتمكن من الشبك من برج مجاور للمدينة غير معطل، كما يجب الخروج إلى أماكن مرتفعة للحصول على تغطية نقية، مع ضرورة الانتباه إلى ضرورة عدم التواجد في أماكن مكشوفة تجنبًا لرصاص القناص وقذائف المدفعية.

استعمل الهاتف الأرضي للاتصال بالشبكة الخليوية مع أناس خارج المدينة لطلب المساعدة أو لايصال معلومات أو نقل أخبار مهمة.

الاتصالات الأرضية: قم بسحب خط الهاتف الأرضي الثابت إلى الملجأ أو القبو الذي يتواجد فيه السكان، واحرص على تأمين الخط عن طريق طمره تحت الأرض، لتفادي تعرضه للانقطاع أو الحريق أو آثار الدمار، ويفضل في حال توفر ذلك سحب عدة خطوط من جهات مختلفة.

ملاحظة : احرص على تأمين راديو يعمل على البطاريات والاحتفاظ به بجيبك أو حقيبتك الشخصية، وذلك للحصول على الأخبار في حال انقطاع جميع أشكال الاتصالات عن المكان الذي تقطن فيه.

تابعنا على تويتر


Top