أثناء تمشيط الحدود على معبر باب الهوى

مقتل جندي تركي إثر طلق ناري من الجانب السوري

11938851_10153212218117875_1805468127_n.jpg

لقي جندي تركي حتفه متأثرًا بجراحه التي أصيب بها جراء تعرضه لإطلاق نار أثناء مشاركته في دورية على الحدود مع سوريا، في ولاية هاتاي، جنوب تركيا، حسبما نشرت وكالة الأناضول، الخميس 10 أيلول.

وأفادت الولاية في بيان نشرته اليوم أن الجندي غوكهان جاقي تعرض لطلق ناري من الجانب السوري، خلال مشاركته في تمشيط الحدود على خلفية بلاغ يفيد بتصوير أحد الأشخاص في المنطقة من الطرف السوري فجر اليوم.

البيان أكد أن القوات التركية ردت بالمثل وفق قواعد الاشتباك، بينما نقل الجندي المصاب بسيارة إسعاف إلى المشفى وفارق الحياة، رغم كافة محاولات الأطباء لإنقاذه.

ناشطون أكدوا إطلاق النار على الحدود السورية مع بلدة الريحانية عند معبر باب الهوى، وأشاروا إلى أن إدارة المعبر أغلقته بعد الحادثة في وجه جميع الحالات.

وسبق وأغلقت السلطات التركية المعبر عقب اشتباكات بين عناصر من المعارضة المسلحة من جهة وقوات الجندرمة التركية من جهة أخرى، ومنعت السوريين من اجتياز المعابر البرية بشكل كامل آذار الماضي، واقتصر دورها منذ ذلك الحين على مرور البضائع التجارية والحالات الإنسانية والإسعافية.

ويسمح للسوريين بدخول تركيا من خلال تلك المعابر وفق شروط معينة تقضي بضرورة امتلاك المسافر جواز سفر وإقامة في دولة غير تركيا، إضافة إلى حجز مسبق عبر أحد شركات الطيران إلى الدولة التي يقيم فيها.

تابعنا على تويتر


Top