جنود روس في مطار الباسل

لافروف: طائراتنا حملت عتادًا عسكريًا إلى سوريا

Untitled-181.jpg

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف إن الرحلات الجوية الروسية إلى سوريا تحمل مساعدات إنسانية وعتادًا عسكريًا، حسبما نشرت وكالة رويترز، الخميس 10 أيلول.

ولفت لافروف اليوم إلى أن روسيا ستتخذ مزيدًا من الخطوات بشأن سوريا إذا دعت الحاجة، مؤكدًا أن أفراد الجيش الروسي موجودون في سوريا منذ سنوات.

مسؤولون أمريكيون أفادوا اليوم لوكالة فرانس برس أن سفينتي إنزال دبابات وصلتا إلى مرفأ طرطوس السوري على البحر المتوسط ورستا داخل القاعدة الروسية الدائمة هناك.

وأكدت فرانس برس رصد قرابة 10 ناقلات جند بداخلها عشرات الجنود الروس في منطقة اللاذقية، اليوم، مشيرةً إلى أنهم يتمركزون في مطار باسل الأسد الذي يضم مباني مسبقة الصنع يمكن أن تتسع لمئات الأشخاص ولمعدات المراقبة الجوية.

وأعلنت وزارة الخارجية البلغارية، قبل يومين رفض فتح مجالها الجوي أمام طائرات روسية متجهة إلى سوريا بسبب شكوك في حمولتها، إلا أن الروس وجهوا خطوط رحلاتهم باتجاه الشرق عن طريق القوقاز وإيران والعراق.

روسيا كانت أصرت سابقًا في تصريحات علنية كثيرة على أن طائراتها المتوجهة إلى سوريا تحوي على مساعدات إنسانية فقط، إلا أن العديد من المسؤولين الأمريكيين ووسائل الإعلام الغريبة تحدثت مؤخرًا عن مشاركة موسكو في عملية عسكرية محتملة ضد تنظيم “داعش” في العراق وسوريا، الأمر الذي اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الحديث عنه “سابقًا لأوانه”.

تابعنا على تويتر


Top