لوحات السيارات الجديدة تدر على النظام 14 مليار ليرة سورية

Untitled-182.jpg

قال مدير عام مؤسسة الخط الحديدي الحجازي لدى النظام، حسنين محمد علي، إن النموذج الجديد للوحات السيارات سيدر على خزينة الدولة عوائد بـ 7 مليارات ليرة ومثلها لخزينة المؤسسة.

وأضاف حسنين في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية (سانا)، الأربعاء 9 أيلول، أن لوحات السيارات الحالية لم تعد تلبي حاجات السوق، لذا يقوم معمل تصنيع لوحات السيارات التابع لمؤسسته بالإعداد لإطلاق نموذج جديد.

ويتألف النموذج من 5 أرقام على الجانب اليميني، وفي الوسط علم النظام، وكلمة “سورية” باللغتين العربية والانكليزية، إضافة إلى رقمين في الجانب اليساري.

وستعتمد الأرقام باللون الأحمر للسيارات العامة، والأسود للسيارات الخاصة، أما الأخضر فيعود للحكومية.

وكشف مدير عام المؤسسة أن النموذج الجديد للوحات يحوي عددًا من العلامات الأمنية والسرية التي تمنع حالات التزوير والغش، مشيرًا إلى أن اللوحة عليها خارطة سوريا ولا يمكن أن ترى إلا من زاوية معينة، وموضحًا أن مشروع تصنيع اللوحات وصل إلى مراحله الأخيرة.

المشروع الذي تحدث عنه مدير المؤسسة ظهر منذ العام 2010 لكنه لم ير النور إلى الآن، وكل فترة يعطي المدير معلومة جديدة عن المشروع، كنوع من إثبات وجود المؤسسة وعملها وقدرتها على التطوير في ظل الحرب.

يشار إلى أن إيرادات مؤسسة الخط الحديدي الحجازي وصلت منذ بداية العام الحالي وحتى آب الفائت إلى 374 مليون ليرة بنسبة تنفيذ 164%.

تابعنا على تويتر


Top