طالبت بفك الحصار عن كفريا والفوعة

“فرق الموت” تتبنى اختطاف 18 تركيًا في العراق

323.jpg

تبنت مجموعة مسلحة تطلق على نفسها اسم “فرق الموت”، خطف 18 عاملًا تركيًا في تسجيل مصور بث على الإنترنت، الجمعة 11 أيلول.

وأظهر التسجيل عمالًا أتراكًا فقدوا قبل أسبوع، عرفوا عن أنفسهم وطالبوا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بتغيير سياسته والعمل على تنفيذ طلبات المسلحين، بينما وقف وراءهم خمسة مسلحين يلبسون الزي الأسود.

التسجيل الذي حمل عنوان “فرق الموت تعلن مسؤوليتها عن خطف العمال الأتراك في مدينة الصدر”، أظهر أيضًا لافتة زرقاء وراء المسلحين كتب عليها “لبيك يا حسين” وهي عبارة دينية ينادي بها أبناء الطائفة الشيعية.

مطالب المسلحين بحسب التسجيل هي “إيقاف تدفق المسلحين من تركيا إلى العراق، إيقاف مرور النفط المسروق من كردستان عبر الأراضي التركية”، إضافة إلى “توجيه الأمر لميليشياتكم (جيش الفتح) برفع الحصار عن الفوعة وكفريا ونبل والزهراء والسماح بوصول الاحتياجات إلى هاتين البلدتين كخطوة أولى في هذا الملف”.

وحذر المسلحون أنه في حال عدم الاستجابة من قبل أردوغان والحزب الحاكم، فإنه سيتم “سحق المصالح التركية وعملائها بشتى الوسائل”.

وتواجه الحكومة التركية مقاتلين تابعين لحزب العمال الكردستاني وتصنفه بـ “الإرهابي” بينما ينفذ الحزب عمليات تستهدف الأمن والجيش في البلاد، في حين يتهمها معارضون بتسهيل دخول مقاتلي تنظيم “داعش” إلى سوريا والعراق.

لمشاهدة التسجيل:

تابعنا على تويتر


Top