أمير مكة: سنوفر سيارات للجرحى لإكمال المشاعر

ارتفاع عدد ضحايا حادثة سقوط رافعة الحرم المكي

Untitled-192.jpg

ارتفع عدد ضحايا سقوط الرافعة داخل الحرم المكي إلى 107 أشخاص، وأكثر من 238 جريحًا، حسبما نشرت وكالة الأنباء السعودية، صباح السبت 12 أيلول.

ومن المرجح أن ترتفع حصيلة الضحايا في ظل وجود عدد كبير من الجرحى إذ يعاني بعضهم من إصابات حرجة، ونقلوا إلى المشافي في مكة المكرمة.

الرافعة الحديدية سقطت قرابة الساعة الخامسة من عصر أمس الجمعة، من أعلى سطح الحرم المكي جراء العواصف الشديدة والأمطار الغزيرة التي تشهدها مكة.

ودعا أمير منطقة مكة المكرمة،خالد الفيصل، إلى تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة أسباب حادثة سقوط رافعه في الحرم المكي والرفع بنتائجها عاجلًا، موجهًا إلى توفير الدعم للمصابين كافة وتقديم العلاج لهم.

الفيصل زار المصابين الذين وصلوا إلى مستشفيات مكة وأكد إن إصاباتهم لن تمنعهم من إكمال حجهم، لافتًا إلى أن المملكة ستوفر لهم سيارات مجهزة من وزارة الصحة لإكمال فريضتهم، ومساعدتهم في التنقل داخل المشاعر.

وتأتي الحادثة قبل نحو عشرة أيام على بدء موسم الحج، في الوقت الذي بدأت أفواج الحجاج بالوصول إلى مكة المكرمة، إذ تستعد المملكة لاستقبال نحو مليوني حاجٍ من جميع أنحاد العالم هذا العام.

وكان موسم الحج شهد مقتل 364 حاجًا في حادث تدافع في موقع رجم الجمرات بمنى في العام 2006، إضافة إلى مقتل 76 آخرين في انهيار فندق وسط مكة في العام نفسه.

ويشهد الحرم المكي تنفيذ مشروع لتوسيع ساحته نحو قرابة 400 ألف متر مربع إضافية، ما يتيح للمملكة استقبال قرابة 2.2 مليون حاجٍ أو معتمر في آن واحد، وتستخدم الرافعات الضخمة لإنجاز هذا المشروع وتحيط بالحرم المكي من جميع الجهات.

تابعنا على تويتر


Top