القوات الروسية ستشغله

رويترز: نظام صاروخي متطور في طريقه إلى سوريا

Untitled-194.jpg

قالت وكالة رويترز، مساء الجمعة 11 أيلول، إن موسكو سترسل نظامًا صاروخيًا متطورًا مضادًا للطائرات إلى سوريا، في إطار ما يعتقد الغرب أنه تطور في الدعم الروسي للأسد.

واعتمدت الوكالة على تصريحات مصدر روسي ومسؤوليَن غربيين، اللذان قالا إن القوات الروسية هي من سيشغل نظام إس إيه 22 وليس السوريين، وإن الأسلحة في طريقها إلى سوريا لكنها لم تصلها حتى الآن.

دبلوماسي غربي مطلع بشكل منتظم على تقييم أجهزة المخابرات الأمريكية والإسرائيلية وغيرها، قال للوكالة “النظام نسخة متطورة تستخدمها روسيا وهذا يعني أن الروس سيشغلونه في سوريا، مؤكدًا أن النسخة الجاري إرسالها إلى سوريا هي أكثر تطورًا من الأنظمة الصاروخية التي سبق نشرها هناك”.

مسؤول أمريكي لفت إلى أن النظام الصاروخي المتطور ربما يكون “جزءًا من جهد روسي لتعزيز الدفاعات في مطار اللاذقية الذي يُعتقد إن ثلاث طائرات عسكرية روسية على الأقل هبطت داخله خلال الأيام الأخيرة.

بدوره قال المصدر الروسي المقرب من سلاح البحرية للوكالة إن شحنة نظام إس إيه 22 لم تكن الأولى التي سترسلها موسكو، مشيرًا إلى أن روسيا أرسلت شحنة سابقة عام 2013.

ولم يكشف المصدر الروسي عن المدى الزمني لعملية إرسال النظام الصاروخي المتطور، إلا أنه لفت “هناك الآن خطط لإرسال مجموعة جديدة من الصواريخ”.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، صرح الخميس 10 أيلول، أن الرحلات الجوية الروسية إلى سوريا تحمل مساعدات إنسانية وعتادًا عسكريًا في آن واحد.

وتحدث العديد من المسؤولين الأمريكيين ووسائل الإعلام الغريبة مؤخرًا عن مشاركة موسكو في عملية عسكرية محتملة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسوريا، الأمر الذي اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الحديث عنه “سابقًا لأوانه”.

تابعنا على تويتر


Top