جديد “داعش”.. سوق لتجارة “العبيد” في مدينة الرقة

isis_militants.jpg

أسرى من الحشد الشعبي في قبضة تنظيم "الدولة"- حزيران 2014

قالت حملة “الرقة تذبح بصمت”، المختصة بتوثيق الانتهاكات في محافظة الرقة، إن تنظيم “الدولة الإسلامية” ينوي افتتاح سوق لتجارة “العبيد” في مدينة الرقة.

وأوضحت الحملة، السبت 12 أيلول، أن السوق المزمع إنشاؤه سيخصص لتجارة “العبيد” من الطائفة الشيعية.

عنب بلدي حاولت الاستفسار عن صحة الخبر من عضو حملة “الرقة تذبح بصمت”، الناشط أبو ابراهيم الرقاوي، والذي أكد صحته دون أي معلومات وتفاصيل إضافية.

نشطاء في الرقة تداولوا سابقًا، صورًا لمركز “السبايا الإيزيديات” داخل المدينة، مؤكدين أنهن يوزعن على قيادات وعناصر من التنظيم كمكافآت وجوائز.

ويسيطر تنظيم “الدولة” على معظم محافظة الرقة باستثناء منطقة تل أبيض على الحدود التركية، ويخوض معارك يومية ضد الجيش العراقي وميليشيا “الحشد الشعبي” المساندة له، والتي تضم مقاتلين معظمهم من الطائفة الشيعية.

وكان التنظيم عرض، عبر غلاف مجلته الرسمية (دابق) الأربعاء 9 أيلول، اثنين من الرهائن الأجانب، أحدهما نرويجي والآخر صيني للبيع، في سابقة اعتبرت الأولى من نوعها.

 

تابعنا على تويتر


Top