إسلام علوش: جيش الإسلام سيطر على قيادة الأركان والأمن العسكري

Untitled-3-Recovered10.jpg

تلا النقيب إسلام علوش، المتحدث باسم جيش الإسلام، بيانًا مصورًا صادرًا عن هيئة أركان الجيش، الأحد ١٣ أيلول، واستعرض من خلاله الإنجازات العسكرية التي حققها مقاتلو الفصيل في الغوطة الشرقية، تحت مسمى عملية “الله غالب”.

البيان، الذي نشر عبر موقع الجيش، أكد سيطرة مقاتلي جيش الإسلام على كافة النقاط والحواجز العسكرية في منطقة تل كردي شرقي دوما في الغوطة الشرقية، إضافة إلى السيطرة على مبنى قيادة الأركان الاحتياطي وفرع الأمن العسكري في ضاحية الأسد شمال حرستا.

وأوضح علوش أن العملية أسفرت عن مقتل عدد كبير من قوات الأسد وأسر عشرات آخرين، واغتنام عدد من المجنزرات والآليات العسكرية والأسلحة المتنوعة، منوهًا إلى أن فيلق الرحمن سيدخل اليوم في معارك الغوطة الشرقية ضمن غرفة عمليات جيش الإسلام.

وكانت صفحات موالية للنظام أشارت إلى نزوح معظم سكان ضاحية الأسد نحو مركز مدينة دمشق، تخوفًا من اقتحام محتمل من قبل مقاتلي المعارضة، إضافة إلى القصف المدفعي الذي طالها غداة سيطرة جيش الإسلام على تل كردي قبل يومين.

تابعنا على تويتر


Top