الاتحاد الأوروبي يقرر مواجهة مهربي اللاجئين “عسكريًا”

Untitled-1103.jpg

قرر الاتحاد الأوروبي استخدام القوة العسكرية ضد مهربي اللاجئين في البحر المتوسط، وفق ما كشفه مصدر من الاتحاد لشبكة CNN، الاثنين 14 أيلول.

وستعترض السفن الحربية الأوروبية المراكب التي يشتبه باستخدامها من قبل المهربين وتفتشها وتصادرها، بحسب المصدر، الذي لفت إلى أن “الاتحاد ليس مستعدًا لإعلان قراره رسميًا بعد”.

ويجتمع وزراء الداخلية والعدل الأوروبيون اليوم الاثنين في العاصمة البلجيكية بروكسل في قمة استثنائية عاجلة، لإيجاد حل طويل الأمد لأزمة المهاجرين الذين يتدفقون نحو القارة الأوروبية.

 

في سياق متصل قرر مستشار النمسا، فيرنر فايمان، استدعاء قوات من الجيش لمساندة الشرطة في مواجهة تدفق المهاجرين الذين يصل معظمهم عبر المجر.

وسيتم نشر 2200 جندي من القوات المسلحة لدعم الشرطة في مراقبة الحدود والتعامل مع أزمة اللاجئين، بحسب متحدث باسم وزارة الداخلية النمساوية.

وكانت ألمانيا أعلنت أمس فرض الرقابة على حدودها من أجل احتواء تدفق المهاجرين، بعد أيام من تصريحات المجر أنها ستعتقل أي لاجئ غير شرعي يدخل أراضيها ابتداءً من الأسبوع الجاري.

ويحاول آلاف المهاجرين الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي يوميًا، بمن فيهم السوريون الذين يسعون للحصول على حياة أفضل إثر تردي الأوضاع الأمنية والمعيشية بسبب الحرب التي دخلت عامها الخامس.

تابعنا على تويتر


Top