70 شهيدًا خلال أسبوع.. قصف بمختلف أنواع الأسلحة.. دمار وخراب وانقطاع للخدمات الرئيسية

 عنب بلدي – العدد 40 – الأحد 25 تشرين الثاني 2012

لليوم الثامن عشر، تستمر الحملة العسكرية الوحشية لقوات النظام على مدينة داريا، حيث تابعت قوات النظام قصف المدينة بمختلف الأسلحة، وقد قصفتها براجمات الصواريخ المنتشرة على أطراف المدينة وفي المناطق القريبة منها كمطار المزة وجبال المعضمية وسرايا الصراع في كوكب. وشهدت أطراف المدينة من عدة جهات اشتباكات بين قوات النظام وعناصر الجيش الحر من كتيبة شهداء داريا وغيرها من الكتائب في محاولة لمنع قوات النظام من اقتحام المدينة، كما سّجل وصول تعزيزات إضافية لقوات النظام على 

طريق درعا والمتحلق الجنوبي.

وقد أسفر القصف العنيف الذي تعرضت له المدينة الأسبوع المنصرم عن سقوط ما يقارب 70 شهيدًا وعشرات الجرحى والمصابين ليرتفع بذلك عدد الشهداء في المدينة منذ بداية الحملة قبل ثمانية عشر يومًا إلى أكثر من 125 شهيدًا. يأتي ذلك في الوقت الذي تستمر فيه حملة التضييق على المدينة وسكانها حيث تشهد المدينة انقطاعًا مستمرًا للكهرباء منذ بداية الحملة، إضافة إلى انقطاع خدمة الهاتف الخلوي.

وقد سجل قيام حواجز النظام بالتضييق على جميع أبناء المدينة في كل مكان توجهوا إليه، حيث يواجه كل أبناء المدينة ممن يحمل «الهوية الدارانية» مخاطر الاعتقال أو التوقيف أو التعذيب والإساءة.

كما سُجل قيام عناصر قوات النظام بإحراق عدد من المنازل والمباني في المناطق التي وصلوا إليها لاسيما في المنطقة الشرقية من المدينة، وفي المنطقة الجنوبية باتجاه صحنايا وأشرفية صحنايا وذلك دون سبب يذكر.

تابعنا على تويتر


Top